عقد المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان اجتماعا برئاسة رئيسه كاسترو عبدالله وحضور أعضاء المكتب، واصدر بيانا وجه في مستهله التحية في ذكرى استشهاد معروف سعد ال 41.

وجدد الاتحاد موقفه في إحالة المتورطين في ملف النفايات إلى القضاء المختص للمحاسبة، وأكد على تحمل السلطة مسؤوليتها تجاه هذا الملف. كما اكد على وجوب تحمل السلطة مسؤوليتها في الدفاع عن المواطنين في حماية السلم الأهلي الداخلي وحماية الوطن والمواطنين، ودان “السياسات المتبعة من بعض أدوات هذه السلطة بتأزيم الوضع الداخلي لصالح القوى الخارجية”.

عقد المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان اجتماعا برئاسة رئيسه كاسترو عبدالله وحضور أعضاء المكتب، واصدر بيانا وجه في مستهله التحية في ذكرى استشهاد معروف سعد ال 41.

وجدد الاتحاد موقفه في إحالة المتورطين في ملف النفايات إلى القضاء المختص للمحاسبة، وأكد على تحمل السلطة مسؤوليتها تجاه هذا الملف. كما اكد على وجوب تحمل السلطة مسؤوليتها في الدفاع عن المواطنين في حماية السلم الأهلي الداخلي وحماية الوطن والمواطنين، ودان “السياسات المتبعة من بعض أدوات هذه السلطة بتأزيم الوضع الداخلي لصالح القوى الخارجية”.

ودان “التهديدات التي يتعرض لها العمال اللبنانيين بالطرد من العمل في بعض دول الخليج حيث كان لهم اليد الطولى ببناء وتطور هذه البلاد”. وعليه قرر المكتب التنفيذي للاتحاد في حال أقدمت أي من هذه الدول على طرد أي عامل من العمال اللبنانيين بسبب الوضع السياسي على التقدم بشكوى ضدها”.

كما بادر الاتحاد بتكليف محامي متخصص في هذه الأمور وتحضير نموذج شكوى لتقديمها إلى منظمة العمل الدولية وأمام المراكز المختصة بذلك، طالبا “من اي عامل في حال طرده من العمل مراجعته من أجل التحرك دفاعا عن لقمة عيشه وكرامته “. 

المصدر: وطنية

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *