أعلنت هيئة التنسيق النقابية تعليق الإضراب واجتماع الهيئات النقابية غدا، مؤكدة استعدادها “لاتخاذ الخطوات السلبية والتصعيدية في حال اقدام الحكومة على فرض ضرائب جديدة تطال اصحاب الدخل المحدود”.

وثمنت هيئة التنسيق في بيان “الوقفة الشعبية والنقابية الجامعة التي رفضت اية زيادة جديدة على البنزين”. ورأت في هذه الوقفة “دعوة صريحة إلى الطبقة الحاكمة للاقلاع نهائيا عن فكرة استنزاف المواطن صاحب الدخل المحدود بالضرائب غير المباشرة”.

أعلنت هيئة التنسيق النقابية تعليق الإضراب واجتماع الهيئات النقابية غدا، مؤكدة استعدادها “لاتخاذ الخطوات السلبية والتصعيدية في حال اقدام الحكومة على فرض ضرائب جديدة تطال اصحاب الدخل المحدود”.

وثمنت هيئة التنسيق في بيان “الوقفة الشعبية والنقابية الجامعة التي رفضت اية زيادة جديدة على البنزين”. ورأت في هذه الوقفة “دعوة صريحة إلى الطبقة الحاكمة للاقلاع نهائيا عن فكرة استنزاف المواطن صاحب الدخل المحدود بالضرائب غير المباشرة”.

وقالت في البيان: “لقد سبق وقدمت الهيئة على مدار السنوات الأربعة الماضية اقتراحات بديلة لسياسة فرض الضرائب غير المباشرة لكن للأسف فإن اغلب من في الطبقة الحاكمة لا يتقن سوى فن فرض هذا النوع السيء من الضرائب في الوقت الذي تسمرت فيه الرواتب والأجور عند العام 1996 مع كل التضخم الذي أصاب الاقتصاد اللبناني والذي أدى إلى تآكل القيمة الشرائية لراتب المعلم والموظف ورجل الأمن وأبناء الجيش الوطني الباسل”.

وجددت دعوتها إلى “انتظام عمل جميع المؤسسات الرسمية وإلى إقرار مشروع سلسلة الرتب والرواتب بعد إجراء التعديلات التي تكفل اعطاء جميع القطاعات الوظيفية حقها كاملا وإلى إقرار الموازنة وقطع الحساب حتى يتبين للمواطن مكامن الخلل في النظام المالي القائم والذي يرهق المواطن والخزينة في آن”.

وكررت الهيئة رفضها “اية زيادة على المحروقات”، مطالبة مجلس الوزراء “بإعلان ذلك بصراحة ووضوح”، ولافتة الى أنها “لن تتوانى عن اتخاذ الخطوات السلبية والتصعيدية في حال إقرار اية زيادة ضريبية على المحروقات أو غيرها من السلع الحياتية وهي سوف توسع دائرة تنسيقها مع الاتحادات والنقابات المهنية والعمالية ومع أعضاء المؤتمر النقابي الوطني الذي عقدته الهيئة سابقا في قصر الاونيسكو”. 

المصدر: وطنية

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *