هنأت رابطة معلمي التعليم الاساسي الرسمي في لبنان اللبنانيين بالمولد النبوي الشريف وتمنت للجميع عاما جديدا “تترسخ فيه دعائم الوحدة الوطنية في وجه كل تطرف، وترتفع فيه راية العدالة الإجتماعية وأن تكون أولى بشائرها اقرار سلسلة الرتب والرواتب بما يضمن حقوق المعلمين وجميع العاملين في القطاع العام”.

هنأت رابطة معلمي التعليم الاساسي الرسمي في لبنان اللبنانيين بالمولد النبوي الشريف وتمنت للجميع عاما جديدا “تترسخ فيه دعائم الوحدة الوطنية في وجه كل تطرف، وترتفع فيه راية العدالة الإجتماعية وأن تكون أولى بشائرها اقرار سلسلة الرتب والرواتب بما يضمن حقوق المعلمين وجميع العاملين في القطاع العام”.

وقالت في بيان:”للقاء مولدي نبيي الرحمة والمحبة دلالات خاصة، فهو تذكير بنبذ التعصب والتطرف واستخدام الدين في غير وجهته الحقيقية وهداية للعيش بحرية وكرامة واطمئنان. إن اقسى ما يتعرض له البشر اليوم وبخاصة من أتباع المسيحية والإسلام هو ذاك التطرف والغلو البعيدين كل البعد عن جوهر الديانتين السماويتين، وهو اذا استمر يهدد الإستقرار العالمي وليس المناطقي فحسب”.

واضافت :”ان على المعلمين وأهل التربية والتعليم، مسؤولية بناء الأجيال فإن من واجبهم نبذ كل دعوة للتطرف والغلو والعمل يدا واحدة لتعزيز المدرسة وزرع قيم المحبة والتآخي واحترام الآخر”.

وتابعت:”نبارك للبنانيين جميعا مولدي نبيي الرحمة والمحبة ونتمنى للجميع عاما تخبو فيه دعوات التطرف وترتفع فيه راية العدالة الإجتماعية، في ظل دولة تحكمها طبقة سياسية تعرف معنى المواطنة وتعرف قيمة الإنسان وتقدر عطاء من لم يبخل يوما في سبيل بناء المواطن الصالح والوطن القوي”.

وقالت:”لقد انتهى العام 2015، دون تحقيق سلسلة الرتب والرواتب، لا لسبب إلا سبب امعان الطبقة الحاكمة في تجاهلات لمطالب الناس وفي ضربها عرض الحائط حقوق المعلمين والموظفين والعسكريين وجميع أصحاب الدخل المحدود.ان رابطة معلمي التعليم الأساسي الرسمي، تأمل من جميع الزملاء تجديد العزم على نيل مطالبنا المحقة، فنحن أصحاب حق والحق لا يموت. وما طالبنا به من أربع سنوات ونيف لن ننساه ولن نتراجع عنه قيد أنملة، ولتتكاتف جهودنا لإنجاح خطوة بطاقة المعلم ولنتنافس في تأمين الحسومات لحملة هذه البطاقة من جميع القطاعات المهنية والمحلات التجارية وغيرها”.

المصدر: وطنية

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *