‫تأسف مبادرة خريطة التحرش لما شهدته في الأيام السابقة من التناول المؤسف والمخزي لبعض وسائل الإعلام المصرية وبعض الصفحات الرسمية وغير الرسمية على وسائل التواصل الإجتماعي لجريمة التحرش الجنسي والتفاعل المجتمعي معها، على سبيل المثال: التعليق على الحراك اللبناني بصورة مخلة تلخصت في تصوير تقارير اخبارية في الشارع ونشر أخبار للتعليق فقط على السيدات وملابسهن، وهو ما ترفضه خريطة التحرش وتهيب بالإعلاميين المصريين ضرورة احترام تقاليد العمل المهني وعدم الترويج لجريمة التحرش الجنسي في المجتمعات الأخرى بدلا من المساعدة في القضاء عليها.‬

‫تأسف مبادرة خريطة التحرش لما شهدته في الأيام السابقة من التناول المؤسف والمخزي لبعض وسائل الإعلام المصرية وبعض الصفحات الرسمية وغير الرسمية على وسائل التواصل الإجتماعي لجريمة التحرش الجنسي والتفاعل المجتمعي معها، على سبيل المثال: التعليق على الحراك اللبناني بصورة مخلة تلخصت في تصوير تقارير اخبارية في الشارع ونشر أخبار للتعليق فقط على السيدات وملابسهن، وهو ما ترفضه خريطة التحرش وتهيب بالإعلاميين المصريين ضرورة احترام تقاليد العمل المهني وعدم الترويج لجريمة التحرش الجنسي في المجتمعات الأخرى بدلا من المساعدة في القضاء عليها.‬

‫تشدد المبادرة على أن التناول غير ‬المهني‫ لجريمة التحرش الجنسي وتصويره على أنه أمر مثير للضحك أو للإثارة الجنسية أو التشجيع على التحرش الجنسي مثل استضافة أشخاص غير مختصين للتحدث للرأي العام عن جريمة التحرش أمثال المجموعات التي تدعو الرجال للتحكم في ملابس النساء أو معاقبتهن بناء على أشكالهن. على السادة الإعلاميين أن يعلموا أن تأثير تناول جريمة التحرش الجنسي بهذا الشكل يُصعب إيجاد الحلول العملية لخلق بيئة رافضة لجريمة التحرش الجنسي.‬

‫ندعو الإعلاميين المصريين للارتقاء بمستوى النقاش العام لجريمة التحرش الجنسي وعدم الإنجرار وراء الدعوات غير ‬المهنية‫ من البعض ونبذ التناول غير ‬المهني‫ وعدم التقليل من التأثير الاجتماعي والنفسي لجريمة التحرش الجنسي.‬

خريطة التحرّش هي مبادرة اجتماعية قائمة على التطوع، مهمتها إشراك كل فئات المجتمع بهدف خلق بيئة رافضة للتحرش الجنسي في مصر. المبادرة تعمل من خلال نهج متكامل يجمع بين تكنولوجيا الإبلاغ عبر الرسائل القصيرة (SMS) وعبر الخريطة الالكترونية، الأبحاث، وحملات الاتصال، بالإضافة لمئات المتطوعين في برنامج التوعية المجتمعية وبرنامج المدارس والجامعات الآمنة في مختلف محافظات الجمهورية لتشجيع الافراد على الوقوف ضد التحرش والاعتداء الجنسي. ‬

 
Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *