اعتصم مياومو بلدية طرابلس عند مدخل القصر البلدي بعد إنتهاء دوام العمل الرسمي لليوم الثالث على التوالي، مطالبين عبد الكريم ياسين ومحمد حموضة ب”ضرورة الاسراع في تثبيتهم بعد أكثر من عشر سنوات على بدء عملهم بالفاتورة مع البلدية”، كما إعترضوا على “نوعية الالبسة الخاصة بهم سنويا”.

وأوضح رئيس البلدية المهندس عامر الرافعي أن “المجلس البلدي في عهد الرئيس السابق قبل نحو سنة، أخذ القرار بالموافقة المبدئية على التثبيت حسب حاجيات البلدية وأرسل وفقا للاطر القانونية، ونحن في صدد دراسة الملف وإتخاذ القرار المناسب”.

اعتصم مياومو بلدية طرابلس عند مدخل القصر البلدي بعد إنتهاء دوام العمل الرسمي لليوم الثالث على التوالي، مطالبين عبد الكريم ياسين ومحمد حموضة ب”ضرورة الاسراع في تثبيتهم بعد أكثر من عشر سنوات على بدء عملهم بالفاتورة مع البلدية”، كما إعترضوا على “نوعية الالبسة الخاصة بهم سنويا”.

وأوضح رئيس البلدية المهندس عامر الرافعي أن “المجلس البلدي في عهد الرئيس السابق قبل نحو سنة، أخذ القرار بالموافقة المبدئية على التثبيت حسب حاجيات البلدية وأرسل وفقا للاطر القانونية، ونحن في صدد دراسة الملف وإتخاذ القرار المناسب”.

أضاف: “أما بالنسبة لاعتراضهم على الالبسة، فقد تم الشراء بناء لمناقصة رسمية ذات مواصفات ولا أدري على ماذا يعترضون، وتم تنظيم مناقصة ووضع دفتر شروط حدد نوعية القماش المستعمل في خياطة الالبسة، وهي من نوعية الجوخ والكتان، وبعد فض العروض وتلزيم المناقصة، إستلمت البلدية عبر لجنة الاستلام الملابس طبقا للمواصفات”. 

المصدر: وطنية

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *