اعتصم الاساتذة المتعاقدون أمام وزارة التربية للمطالبة بتأجيل المباراة المفتوحة وانصاف الاساتذة المتعاقدين القدامى في المباراة. وتحدث باسمهم حمزة منصور فقال: “المتعاقدون القدامى تجاوزوا عمرا في النضال والتعليم والوزارة تخلت عن تعهدها في انصافهم ولجأت الى ما يسمى بالمباراة المفتوحة العثمانية، لذا اعتصمنا اليوم في هذه الساحة لنقول لهم اذا كنتم تمثلون السلطات في تمرير قانون فهذا لا يدل انكم اصحاب حق، بل لان السلطة بيدكم”.

اعتصم الاساتذة المتعاقدون أمام وزارة التربية للمطالبة بتأجيل المباراة المفتوحة وانصاف الاساتذة المتعاقدين القدامى في المباراة. وتحدث باسمهم حمزة منصور فقال: “المتعاقدون القدامى تجاوزوا عمرا في النضال والتعليم والوزارة تخلت عن تعهدها في انصافهم ولجأت الى ما يسمى بالمباراة المفتوحة العثمانية، لذا اعتصمنا اليوم في هذه الساحة لنقول لهم اذا كنتم تمثلون السلطات في تمرير قانون فهذا لا يدل انكم اصحاب حق، بل لان السلطة بيدكم”.

وتوجه الى وزير التربية من دون تسميته بالقول: “تنادون بالقانون وتمنعونهم من التقدم للمباراة وترفضون توقيع عقود الجدد وانصاف المتعاقدين ودفع رواتبهم واليوم تحاولون تمرير المباراة المفتوحة”.

أضاف: “يرفضون اجراء مباراة محصورة بالمتعاقدين كي لا يرفعون نسبة الطائفة التي ينتمي اليها المتعاقدون لان غالبيتهم من طائفة معينة. وهنا نسأل، ما ذنب المتعاقدين اذا انتموا لطائفة واحدة؟ نحن ضد الطائفية. انتم تنادون بالاصلاح والتغيير وبالوطنية وتقومون بعرقلة المتعاقد الذي قدم عشرات السنين وتسعون لادخال مناصريكم”.

وطالب ب”المساواة مع الاساتذة الجدد من خلال فتح كلية تربية وادخال جميع المعلمين وامتحانهم”.

حادثة صدم

وكان الاساتذة المتعاقدون يريدون اقفال الطريق امام وزارة التربية للتوجه بعدها الى عين التينة لتسليم رئيس مجلس النواب نبيه بري مذكرة يطالبون فيها بتأجيل المباراة والعمل لتشمل جميع الاساتذة المتعاقدين ما يمنحهم حق القيام بالمباراة اسوة بالاخرين، بالاضافة الى بعض التسهيلات نظرا لخبرتهم وعمرهم. ولكن واثناء قطع الطريق للتجمع والتوجه الى عين التينة اقدمت سيارة من نوع “بي ام” تقودها امرأة على صدم مصور جريدة “السفير” فادي ابو غليون الذي نقل الى المستشفى، فيما فرت السائقة. 

المصدر: وطنية

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *