‫الحزب الاشتراكي الثوري العمالي في تركيا ينشر بيانا داعما للاحتجاجات الشعبية المستمرة ضد رفع أسعار الكهرباء في أرمينيا:‬

نحن نعيش في خضم زمن من المقاومة والنضال حيث تنتشر الاحتجاجات في كل أصقاع الأرض، وتقريبا كل شهر ينقلب بلد تلو الآخر رأسا على عقب بفعل الحراك الجماهيري.

وقد انضم الشعب الأرمني إلى هذه الموجة من النضال.

‫الحزب الاشتراكي الثوري العمالي في تركيا ينشر بيانا داعما للاحتجاجات الشعبية المستمرة ضد رفع أسعار الكهرباء في أرمينيا:‬

نحن نعيش في خضم زمن من المقاومة والنضال حيث تنتشر الاحتجاجات في كل أصقاع الأرض، وتقريبا كل شهر ينقلب بلد تلو الآخر رأسا على عقب بفعل الحراك الجماهيري.

وقد انضم الشعب الأرمني إلى هذه الموجة من النضال.

كما في عواصم دول الشرق الأوسط، وجيزي في اسطنبول، والمظاهرات في البرازيل، وساحات اسبانيا، وحركة احتلوا وول ستريت في الولايات المتحدة، وحركة المظلات الصفراء في هونغ كونغ، والمطالبة بمجانية التعليم في الشيلي، والاحتجاجات البيئية في نيويورك، وحركة الإضرابات المستمرة في اليونان، الشعب الأرمني انتفض اليوم ضد حكومته.

خرج الآلاف من المتظاهرين/ات إلى الشوارع واحتلوا/ن الشوارع والساحات وحاصروا/ن القصر الجمهوري كاحتجاح على رفع أسعار الكهرباء.

وقد هاجمت الشرطة المتظاهرين/ات مسببة إصابة العديد منهم/ن، فضلا عن اعتقال مئة ناشط/ة.

نحن نحيي الشعب في أرمينيا المنتفض من أجل الحرية، ونعلن كامل تضامننا ودعمنا للمتظاهرين/ات الذين واللواتي ملأوا/ن ساحة الحرية في يريفان [عاصمة أرمينيا].

نطالب الدولة التركية بفتح المعابر ورفع الحصار الاقتصادي المفروض على أرمينيا.

نحن نعلم أنه بالنسبة لأولئك الذين يريدون الاعتراف بالإبادة الأرمنية في تركيا فإن أفضل طريقة للتضامن مع الشعب الأرمني هي في النضال من أجل منع تدمير مخيم الأرمن في اسطنبول، مواجهة حقيقة عام 1915، محاكمة المسؤولين عن اغتيال هرانت دينك ووقف العنصريين الذين يهددون بـ”مطاردة الأرمن”.

مرة أخرى نكرر: نحن كلنا أرمن!

عاشت الأخوة بين الشعوب!

ميلتيم أورال وشينول كاراكاش

متحدثان باسم ‫الحزب الاشتراكي الثوري العمالي في تركيا‬

البيان باللغة الانكليزية

البيان باللغة التركية

ماذا نقول؟: ‫مئة عام على الإبادة الأرمنية؛ معا نحو العدالة والحقيقة والمحاسبة‬ (هيئة تحرير المنشور- المنتدى الاشتراكي)

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *