احتجاجاً على عدم دفع مستحقاتهم منذ خمسة أشهر، إضافة إلى مطالب أخرى، اعتصم موظفو مستشفى ميس الجبل الحكومي أمام مدخل المستشفى، رافعين مطالبهم وحاجياتهم، لحسن سير العمل في هذا المرفق الطبي الحدودي.

وحدد جمال غنوي باسم لجنة المتابعة في المستشفى المطالب بما يلي: قبض جميع المتأخرات من الرواتب (خمسة أشهر إضافة إلى مفعول رجعي- غلاء المعيشة)، استمرارية قبض الرواتب الشهرية في موعدها، تقديم مساهمة مالية مستعجلة للمستشفى من قبل وزارة الصحة العامة لتسديد الديون وتأمين استمرارية العمل، فصل رواتب الموظّفين عن بدلات أتعاب المستشفى، وضم الموظّفين إلى ملاك وزارة الصحة العامة.

احتجاجاً على عدم دفع مستحقاتهم منذ خمسة أشهر، إضافة إلى مطالب أخرى، اعتصم موظفو مستشفى ميس الجبل الحكومي أمام مدخل المستشفى، رافعين مطالبهم وحاجياتهم، لحسن سير العمل في هذا المرفق الطبي الحدودي.

وحدد جمال غنوي باسم لجنة المتابعة في المستشفى المطالب بما يلي: قبض جميع المتأخرات من الرواتب (خمسة أشهر إضافة إلى مفعول رجعي- غلاء المعيشة)، استمرارية قبض الرواتب الشهرية في موعدها، تقديم مساهمة مالية مستعجلة للمستشفى من قبل وزارة الصحة العامة لتسديد الديون وتأمين استمرارية العمل، فصل رواتب الموظّفين عن بدلات أتعاب المستشفى، وضم الموظّفين إلى ملاك وزارة الصحة العامة.

كما وجه غنوي الشكر لمجلس الجنوب، على الجهود التي قام بها لإعادة ترميم المستشفى، قائلاً “إن الحاجة والفقر والعوز والديون المتراكمة، جعلتنا نخرج اليوم من ذواتنا، ونتخلّى عن موافقنا داخل المستشفى، بعدما أرهقنا التعب وأضنانا الملل من الوعود غير المجدية، من هنا، من مستشفى ميس الجبل الحكومي، وقفنا للمطالبة بأبسط حقوقنا ألا وهي قبض الرواتب الشهرية، وبعد غياب أي شعور لدينا بالأمان الاجتماعي، قررنا الاعتصام ورفع الصوت للمطالبة بحقوقنا، كما ونؤيّد الإعتصامات التي نظّمتها هيئة التنسيق لموظّفي ومستخدمي المستشفيات الحكومية في مسشتفى صيدا وبيروت الحكوميين.

المصدر: السفير

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *