طالبت الهيئة التنفيذية لـ «رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية» برئاسة الدكتورة راشيل حبيقة، وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب «بعقد جلسات عمل لحل المطالب المزمنة، وأولها تحديد الملاكات والشواغر ودخول المستوفين الشروط إلى الملاك». وأشارت في اللقاء الأول بعد انتخاب الرابطة، إلى موضوع المحسومات التقاعدية عند ضم الخدمات لدى دخول الملاك، والمبالغ المترتبة على الأساتذة وكيفية احتسابها، وهي مبالغ كبيرة.

طالبت الهيئة التنفيذية لـ «رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية» برئاسة الدكتورة راشيل حبيقة، وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب «بعقد جلسات عمل لحل المطالب المزمنة، وأولها تحديد الملاكات والشواغر ودخول المستوفين الشروط إلى الملاك». وأشارت في اللقاء الأول بعد انتخاب الرابطة، إلى موضوع المحسومات التقاعدية عند ضم الخدمات لدى دخول الملاك، والمبالغ المترتبة على الأساتذة وكيفية احتسابها، وهي مبالغ كبيرة. ولفتت حبيقة إلى موضوع المتعاقدين الذين سقطت أسماؤهم سهوا في ملف التفرغ، وقالت ان الوزير أكد أن التفرغ أصبح لدى مجلس الجامعة وعليه إعداد لوائح للتفرغ سنويا بدلا من الأساتذة الذين يبلغون السن القانونية للتقاعد. وأكد بو صعب أن «هذا الأمر بيد مجلس الجامعة الذي عليه تحديد الملاكات والشواغر»، مشيرا إلى أنه سيجتمع قريباً مع المجلس لمتابعة هذه القضايا. واقترح عقد اجتماع مشترك وضرورة انتخاب ممثلي الطلاب ليكتمل عقد المجلس. واعتبر أن رفع الأسماء إلى مجلس الوزراء من أجل دخول الملاك «ينطلق من مجلس الجامعة ويرفع إلى الوزير ومنه إلى مجلس الوزراء».

المصدر: السفير

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *