اجتمع الأساتذة المتعاقدون في الجامعة اللبنانية المستثنون من قرار التفرغ في الجامعة (بتاريخ 2014/7/24) اليوم في كلية العلوم – الفرع الأول – الحدث، وبحثوا في “الظلم الذي لحق بهم نتيجة حرمانهم من التفرغ من دون وجه حق”، محملين “مسؤولية المجزرة التي حصلت في حق هؤلاء الأساتذة الى كل القيمين على الجامعة الذين رضخوا للابتزاز والبازار السياسي”.

اجتمع الأساتذة المتعاقدون في الجامعة اللبنانية المستثنون من قرار التفرغ في الجامعة (بتاريخ 2014/7/24) اليوم في كلية العلوم – الفرع الأول – الحدث، وبحثوا في “الظلم الذي لحق بهم نتيجة حرمانهم من التفرغ من دون وجه حق”، محملين “مسؤولية المجزرة التي حصلت في حق هؤلاء الأساتذة الى كل القيمين على الجامعة الذين رضخوا للابتزاز والبازار السياسي”.

واعتبر المجتمعون أن “ما سيرد من تجاوزات في ملف التفرغ الحالي هو بمثابة إخبار إلى القضاء المختص، ومن هذه التجاوزات: عدم تفرغ أساتذة كان مجلس الوزراء قد حفظ حقهم في التفرغ، تفرغ أساتذة ليس لديهم عقود تدريس في الجامعة اللبنانية، تفرغ أساتذة ليس لديهم نصاب تدريس قانوني للعام الدراسي 2013 – 2014، تفرغ أساتذة في كليات لا تتلاءم مع اختصاصاتهم، تفرغ أساتذة يجب التدقيق بمصدر شهاداتهم وقانونيتها وشرعيتها”.

وأكدوا ان “الأوان لم يفت بعد لرفع الظلم عن هؤلاء الأساتذة المظلومين عبر استصدار ملحق للتفرغ يضم أسماء جميع المستحقين المستثنين”، آملين من “جميع المعنيين وبالخصوص من معالي وزير التربية، الذي كان قد وعدنا برفق أسمائنا مع الملحق المرسل من قبل رئاسة الجامعة، إحقاق الحق عبر إدراج أسمائنا ضمن هذا الملحق”. 

المصدر: وطنية

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *