عقد المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان جلسة برئاسة كاسترو عبدالله واصدر بيانا هنأ خلاله بعيد المقاومة والتحرير وتمنى “أن نستكمل عملية التحرير لتشمل مزارع شبعا وتلال كفرشوبا وحتى تحرير فلسطين وإقامة الدولة الفلسطينية”.

عقد المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان جلسة برئاسة كاسترو عبدالله واصدر بيانا هنأ خلاله بعيد المقاومة والتحرير وتمنى “أن نستكمل عملية التحرير لتشمل مزارع شبعا وتلال كفرشوبا وحتى تحرير فلسطين وإقامة الدولة الفلسطينية”.

اضاف البيان: “ان تفاقم الأزمات السياسية والاقتصادية وانعكاساتها السلبية على حياة الطبقة العاملة وذوي الدخل المحدود تتحملها السلطات الحاكمة، ومع استمرار الصعوبات المعيشية أطل الفراغ الرئاسي ومخاطر انعكاساته على المؤسسات الدستورية وتعطليها، مما يستدعي العمل الجدي للضغط على الطبقة السياسية من أجل ملء الفراغ الرئاسي والاسراع بإقرار الملفات المعيشية العالقة، وفي هذا الاطار يؤكد الاتحاد تأييده لتحركات هيئة التنسيق النقابية وكافة الأجراء والمياومين”.

ودان البيان “التهديد للحريات النقابية”، معلنا انه في “حال استمرارها سوف نتوجه بشكوى جديدة أمام لجنة الحريات في منظمة العمل الدولية خصوصا أنه سبق لمجلس الوزراء ان أقر الاتفاقية 87 لمنظمة العمل الدولية التي تحمي حرية العمل النقابي في القطاعين العام والخاص”.

واكد “استمرار التحركات لرفض مشروع قانون الايجارات، والعمل من أجل قانون عادل” مطالبا المجلس الدستوري “باعادة هذا القانون إلى مجلس النواب من أجل تصويبه حتى يكون عادلا ومنصفا للطرفين”. 

المصدر: وطنية

٢٧ أيار ٢٠١٤

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *