عقدت هيئة التنسيق النقابية اجتماعا في مقر رابطة اساتذة التعليم الثانوي الرسمي، وأوضحت في بيان على الاثر، أنها عرضت “أجواء الغضب والاستياء العارم لدى اللبنانيين والموظفين والأساتذة والمعلمين والمتقاعدين والمتعاقدين والأجراء والمياومين، ضد ما تضمنه تقرير اللجان النيابية المشتركة ومشروع قانون سلسلة الرتب والرواتب من مقررات ومواد وبنود تخريبية قديمة – جديدة تحت غطاء ما يسمى “بالإصلاح” وهي في حقيقة الأمر لا تمت الى الإصلاح بصلة، وقد جرى دسها قبيل انعقاد الجلسة العامة بأربع وعشرين ساعة لتمريرها بهدف تصفية وضرب ما تبقى من دولة الرعاية الاجتماعية ومؤسساتها التربوية الرسمية ومن حقوق مكتسبة

عقدت هيئة التنسيق النقابية اجتماعا في مقر رابطة اساتذة التعليم الثانوي الرسمي، وأوضحت في بيان على الاثر، أنها عرضت “أجواء الغضب والاستياء العارم لدى اللبنانيين والموظفين والأساتذة والمعلمين والمتقاعدين والمتعاقدين والأجراء والمياومين، ضد ما تضمنه تقرير اللجان النيابية المشتركة ومشروع قانون سلسلة الرتب والرواتب من مقررات ومواد وبنود تخريبية قديمة – جديدة تحت غطاء ما يسمى “بالإصلاح” وهي في حقيقة الأمر لا تمت الى الإصلاح بصلة، وقد جرى دسها قبيل انعقاد الجلسة العامة بأربع وعشرين ساعة لتمريرها بهدف تصفية وضرب ما تبقى من دولة الرعاية الاجتماعية ومؤسساتها التربوية الرسمية ومن حقوق مكتسبة تحققت عبر نضالات الاساتذة والمعلمين والموظفين لسنوات طوال”.

وحيت الهيئة “صمود القطاعات الوظيفية بوجه هذا الاصطفاف الحاقد ضد حقوقها”، مؤكدة أن “زيادة الضغط لن ترهبها بل ستزيدها وحدة وقوة وعزيمة على مواجهتها دفاعا عن حقوق القطاعات التي تمثلها، وضد فرض الضرائب على الفقراء واصحاب الدخل المحدود”.

وأشارت الى ان “ربط الايرادات بالسلسلة هو لتخفيض ارقامها ونهب حقوقنا في تصحيح مستحق لرواتبنا تأخر موعده 18 سنة ويوازي نسبة التضخم المعترف بها 121% من ضمنها نسبة غلاء المعيشة، على رواتب 2008، وهو ايضا لالغاء البنود الضريبية التي يجب فرضها على ارباح الريوع المصرفية والعقارية، وعدم مكافحة الفساد والهدر والسرقات للمال العام، ولتفكيك السلسلة الى سلاسل عن طريق اعطاء نسب زيادات غلاء معيشة مختلفة بين قطاع وآخر، ولتمرير تعليمات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في مؤتمر باريس 3 عن طريق ضرب نظام التقاعد وتعويض نهاية الخدمة، وتصفية التعليم الرسمي وتلزيمه للقطاع الخاص لتعميق الفرز المذهبي والطائفي بين اللبنانيين، وتطبيق التعاقد الوظيفي والخصخصة عبر اقفال باب التوظيف وفتح باب التعاقد لانهاء مشروع الدولة”.

وقالت: “يقومون بتغطية ذلك بالتهويل على الفقراء واصحاب الدخل المحدود بالتضخم ورفع الاسعار والاقساط، بسبب السلسلة، مدعين حمايتهم من اخطارها عليهم وعلى الاقتصاد الوطني، وبكلمة واحدة نرد متوجهين اليهم: خذوا منا ومن حقوقنا في المفعول الرجعي طيلة 18 سنة منذ 1996 وحتى 1/7/2012، وما يوازيه ايضا من اموال كبار المودعين ومن ارباح اصحاب الريوع المصرفية والعقارية، وأمنوا بها التغطية الصحية الشاملة للفقراء وتحسين نوعية التعليم الرسمي توفيرا لمجانية التعليم الرسمي وللجم الارتفاع العشوائي في الأقساط المدرسية بسبب او بدون سبب”.

ورفضت الهيئة “أي صيغة تصدر عن اللجنة النيابية المكلفة من الهيئة العامة ببحث مشروع سلسلة الرتب والرواتب، اذا لم تأخذ بزيادة ال121% لجميع القطاعات، دون تخفيض او تقسيط او تجزئة كما اعطي للقضاة واساتذة الجامعة اللبنانية، واذا لم تحفظ وحدة التشريع بين المعلمين في القطاعين الرسمي والخاص، واحتساب المفعول الرجعي اعتبارا من 1/7/2012 حسب الاتفاقات، وبما يحفظ الحقوق المكتسبة للقطاعات وفق خصوصية كل منها، مع شمول هذه الزيادة اجر الساعة للمتعاقدين وزيادة رواتب الأجراء والمياومين وفتح باب التوظيف وانهاء بدعة التعاقد، وزيادة معاشات المتقاعدين والغاء جميع البنود التخريبية المسماة “اصلاحية” الهادفة لتصفية ما تبقى من دولة الرعاية الاجتماعية”.

وطالبت ب”تمويل السلسلة من الريوع المصرفية والعقارية ومن الأملاك البحرية ومن وقف الهدر والفساد في المرافق العامة كالمرفأ والمطار وتحسين الجباية للأموال العامة”، محذرة من “فرض الضرائب على الفقراء واصحاب الدخل المحدود”.

ودعت الهيئة جميع قطاعاتها الى “تنفيذ الإضراب العام الشامل الثلاثاء 29 الحالي في الثانويات والمدارس الرسمية والخاصة وفي معاهد التعليم المهني والتقني الرسمي وفي الوزارات والادارات العامة وادارة الجامعة اللبنانية وفي المطار والمؤسسات العامة والمصالح المستقلة وسرايا المحافظات ومراكز الأقضية والبلديات، والى المشاركة الكثيفة في التظاهرة المركزية التي ستنطلق من امام البنك المركزي – الحمراء، الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر يوم الإضراب عينه، مرورا بغرفة التجارة والصناعة وجمعية المصارف ووصولا الى المجلس النيابي”.

وأشارت الى أنها ستعقد “مؤتمرا صحافيا في الرابعة بعد ظهر الإثنين 28 الحالي أمام مبنى وزارة التربية والتعليم العالي، لتوضيح وشرح موقفها للرأي العام، والرد على الإفتراءات والمغالطات والأضاليل المكشوفة الاهداف”، مؤكدة ان تحركها “كان ولا زال تحركا نقابيا مستقلا وبعيدا كل البعد عن الانقسامات السياسية”.

وحددت بعض مراكز التجمع للانطلاق من المناطق والمحافظات كالآتي:

“الشمال: بولفار طرابلس (الإكسبرس) – ثانوية حلبا (عكار).

الجنوب: سراي صيدا – نقابة المعلمين في صيدا (حي البراد) – سراي النبطية – ثانوية صور للبنات (البص).

الجبل: دوار بعقلين وكفرحيم (الشوف) – ثانوية مارون عبود (عاليه) – ساحة الجديدة وساحة انطلياس ومستديرة الصالومي وساحة بكفيا (المتن ) – ملعب فؤاد شهاب البلدي (كسروان) – الحديقة العامة ( جبيل).

البقاع: ثانويات جب جنين والمنارة وسحمر (البقاع الغربي) – ثانوية راشيا – ثانوية حوش الأمراء ونقابة المعلمين (زحلة) – ثانوية بدنايل وثانوية بعلبك للبنات – فرنسي (بعلبك) – العين وساحة الهرمل”. 

المصدر: وطنية

٢٥ نيسان ٢٠١٤

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *