عقدت هيئة التنسيق النقابية عند الساعة الرابعة من بعد ظهر اليوم مؤتمرا صحافيا في مقر رابطة اساتذة التعليم الثانوي الرسمي في الاونيسكو وذلك، للبحث في الخطوات التي ستتخذها الهيئة ردا على التأخير بإقرار سلسلة الرتب والرواتب.

غريب

عقدت هيئة التنسيق النقابية عند الساعة الرابعة من بعد ظهر اليوم مؤتمرا صحافيا في مقر رابطة اساتذة التعليم الثانوي الرسمي في الاونيسكو وذلك، للبحث في الخطوات التي ستتخذها الهيئة ردا على التأخير بإقرار سلسلة الرتب والرواتب.

غريب

وتلا رئيس رابطة التعليم الثانوي حنا غريب البيان التالي: “لأن التضخم تجاوز الـ 121% وسلسلة الرتب والرواتب مجمدة منذ 18 عاما، لأن سلسلة الرتب والرواتب حق والحق يعلو ولا يعلى عليه، لأن المسؤولين يستخدمون السلسلة شماعة لفرض الضرائب على الفقراء واصحاب الدخل المحدود عبر اصرار البعض على زيادة الضريبة على القيمة المضافة او عبر رفع الرسوم الجمركية على السلع الاستهلاكية، او عبر رفع رسوم الكهرباء، لأن المسؤولين يريدون استخدام السلسلة وسيلة لسد عجز الخزينة المتزايد جراء سياسات المحاصصة في الإنفاق، وتغطية تكاليف خدمة الدين العام، والهدر والفساد والصفقات والتهريب وضعف الجباية، لأن كبار التجار واصحاب الرساميل والشركات والمؤسسات المالية والعقارية الكبرى، استغلوا الفرصة وأخروا اقرار السلسلة حتى فقدت قيمتها، ورفعوا الأسعار والأقساط، لأن حاكم مصرف لبنان ومعه الهيئات الإقتصادية يمارسون التهويل وتخويف الرأي العام مما يدعيه من انهيار اقتصادي جراء اقرار السلسلة، ليخلص الى ضرب حقوقنا في السلسلة من خلال دعوة اللجان النيابية المشتركة لتجزئة السلسلة على خمس سنوات، فالى حاكم مصرف لبنان نرد ونقول:

منذ 18 سنة ورواتبنا لم تصحح، فلماذا ازداد التضخم ووصل الى 121%؟ كم ازدادت خلال هذه الفترة خدمة الدين العام ولم تنطقو بكلمة الا عندما جئنا نطالب بتصحيح اجورنا؟ هل قارنت رواتبنا المقترحة في السلسلة مع رواتب موظفيك في مصرف لبنان، وهي حق لهم؟ هل قارنت تعويضاتهم مع تعويضاتنا عند نهاية الخدمة؟ هل قارنت رواتب موظفي الادارات الرديفة التي تصل الى الوف الدولارات مع رواتبنا نحن الموظفين الأصيلين؟ ان ارقام السلسلة لا تساوي شيئا يذكر مما يدفعه مصرف لبنان لموظفيه وهو حق مشروع لهم.

ان القضية لم تكن يوما قضية رواتب فحسب، بقدر ما هي قضية بناء دولة للرعاية الاجتماعية بدلا من مزرعة المحاسيب لاصحاب النفوذ الذين افقروا البلاد وافلسوها ب60 مليار دولار دينا عاما يتزايد فيها عاما بعد عام خدمة هذا الدين، فيجري تثبيت سعر صرف الليرة من الضرائب التي يدفعها فقراء هذا الشعب اللبناني، لتذهب الى جيوب الأثرياء في الهيئات الاقتصادية تحت اشرافكم ورعايتكم المنحازة ضد هذا الشعب.

أما التهويل اليوم يا حضرة الحاكم، بتخفيض موقع ومركز لبنان الإئتماني، فهو حصل في وقت سابق قبل السلسلة، يومها لم يكن هناك تصحيح أجور ولا سلسلة، وبالتالي انتم شركاء في تحمل المسؤولية وفي الوصول الى ما وصلنا اليه.

ولأن اللجان النيابية المشتركة مصرة على ربط السلسلة بالإيرادات، خلافا للدستور، وخلافا للواقع، باعتبارها حقا مربوطا فقط بحجم التضخم، والغاية من وراء ذلك، هو استمرار المماطلة والتسويف وعدم اقرار السلسلة وضرب الحقوق بحجة عدم القدرة على تأمين الإيرادات كما حصل اليوم في هذا المسلسل المستمر من تضييع الوقت مراهنين بذلك، على سلاح التيئيس واحباط الناس، عليهم نرد اليوم، بهذا النداء:

ايتها اللبنانيات، ايها اللبنانيون، نساء ورجالا، شابات وشبابا، طالبات وطلابا، معلمات ومعلمين، موظفات وموظفين، عاملات وعمالا، اجيرات واجراء، متعاقدات ومتعاقدين، متقاعدات ومتقاعدين، عاطلين عن العمل، منتجين، مهمشين، فقراء، ذوي الدخل المحدود، وابناء وبنات الطبقة الوسطى ومزارعين وصناعيين وتجارا صغارا ومثقفين وفنانين، نتوجه اليكم كشعب يراد له ان يبقى اسير الخوف والقلق، ورهينة المصالح الوضيعة التي لا تقيم اي وزن او اعتبار للمصالح الوطنية العليا. نتوجه اليكم اليوم لاننا لا نمتلك رهانا في معركة استعادة حقوقنا المسلوبة الا انتم: شعبا موحدا يدافع عن مصالحه في مواجهة حيتان المال والاحتكارات واخطبوط الفساد وقراصنة الملك العام وتجار الهيكل والمرابون والخارجون على القانون الذين يعبثون بابسط قواعد الاستقرار الاجتماعي.

غدا، يوم التاسع من نيسان، يوم الرد الشامل على الإستهتار الذي وجهته اللجان النيابية المشتركة لموظفي الدولة بعدم اقرار السلسلة، يوم الإنتفاضة لتحرير الدولة من الهدر والفساد والسرقات، يوم لإلغاء البنود الضريبية المقترحة لتمويل السلسلة من جيوب المواطنين الفقراء وأصحاب الدخل المحدود.

يوم لتمويل السلسلة وعجز الخزينة من ارباح أصحاب الريوع المصرفية والعقارية، ومن رفع الغرامات على احتلال الأملاك البحرية والنهرية، يوم لإقرار سلسلة الرتب والرواتب بأسرع وقت ممكن، 121% مع الحفاظ على الحقوق المكتسبة لكافة القطاعات الوظيفية، اسوة بالقضاة واساتذة الجامعة اللبنانية، ومن دون تجزئة ولا تقسيط ولا تخفيض وفق الاتفاقات.

يوم لإعطاء المتعاقدين والأجراء والمياومين والمستخدمين حقهم بالاستفادة من الزيادة اسوة بالموظفين الداخلين في الملاك. يوم لفتح باب التوظيف في الدولة اللبنانية ولسد الشواغر على اساس الجدارة والكفاءة على اساس الفئة الوظيفية والانتهاء من بدعة التعاقد الوظيفي. يوم مشهود لإعطاء المتقاعدين من الأساتذة والمعلمين حقوقهم وانصافهم جميعا أسوة بالداخلين في الملاك.

انه يوم لكسر حاجز الخوف والترهيب والتهويل من السلسلة كي تستمر الهيئات الإقتصادية بنهب المال العام ورفع الاسعار والاقساط، لكل ما تقدم، تدعوكم هيئة التنسيق النقابية الى:

1- تنفيذ الإضراب العام والشامل في كل الإدارات العامة والوزارات والمدارس والثانويات الرسمية والخاصة ومعاهد التعليم المهني والتقني، والموظفين الإداريين في الجامعة اللبنانية، وذلك يوم الأربعاء الواقع فيه 9-4-2014 وتنفيذ إعتصام مركزي حاشد امام المجلس النيابي، عند الساعة الحادية عشرة قبل ظهر يوم الاضراب.

2- تأكيد متابعة الجمعيات العمومية للإنعقاد في كل الوزارات والإدارات العامة والبلديات والمدارس والثانويات الرسمية والخاصة ومدارس ومعاهد التعليم المهني والتقني، وذلك لمناقشة التوصية الآتية: تنفيذ كل أشكال التصعيد المشروعة من إضرابات واعتصامات وتظاهرات، وصولا الى الإضراب العام المفتوح ومقاطعة أعمال الامتحانات الرسمية في حال عدم اقرار الحقوق في سلسلة الرتب والرواتب للقطاعات الوظيفية كافة.

3 – مقاطعة النواب الذين وقفوا ويقفون ضد اقرار السلسلة وحقوق اللبنانيين.

4- تبقى اجتماعات هيئة التنسيق النقابية مفتوحة للإعلان عن خطواتها المقبلة”.

محفوض

بدوره اكد نقيب معلمي المدارس الخاصة نعمة محفوض ان يوم غد “سيكون يوم الزحف حول مجلس النواب لاجباره على اقرار السلسلة يوم الخميس”، مؤكدا ان “يوم غد سينزل الى ساحة رياض الصلح كل المعلمين والموظفين والمتقاعدين واهالي الجيش وقوى الامن كي يطالبوا الرئيس بري بإقرار الحقوق يوم الخميس”. وحذر من انه “في حال عدم اقرار السلسلة سوف يعقب غدا الاربعاء خطوات تصعيدية”، داعيا الرئيس بري والنواب الى “تحمل مسؤولية ما سيجري”.

وتوجه محفوض الى معلمي المدارس الخاصة بالقول “ان جزء كبير من هؤلاء المعلمين لم يقبض غلاء المعيشة ولا فروقاتها”، داعيا المعلمين في المدارس الخاصة “الى النزول بكثافة الى محيط مجلس النواب ليقولوا للنواب ان الشعب اللبناني موجود خارج المجلس فإما ان تقرروا حقوقنا والا فالزحف سوف يتكرر”.

حيدر

ودعا رئيس رابطة موظفي الادارة العامة محمود حيدر “كل موظفي الادارة العامة الذين كانوا رأس حربة من التحركات الماضية ضد المسرحية الجديدة القديمة التي يحكمها المماطلة والتسويف والتأخير في اقرار السلسلة للمشاركة في اضراب يوم غد بكثافة من اجل كرامتهم”، رافضا “اي تجزئة او تقسيط للسلسلة” واكد ضرورة اقرار المفعول الرجعي للسلسلة.

كذلك كانت كلمات لرابطة التعليم الاساس القاها عدنان برجي ولممثل المتقاعدين في القطاع العام حمزة منصور، الذين دعيا الى المشاركة الكثيفة في اضراب يوم غد. 

المصدر: وطنية

٨ نيسان ٢٠١٤

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *