نظم إعتصام لأصحاب الامراض المستعصية أمام مدرسة اريحا في مخيم شاتيلا، بدعوة من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، إحتجاجا على السياسة الاستشفائية لوكالة الغوث وتجاهلها لمطالب المرضى وبهدف تحسين شروط الاستشفاء.

واعتبر عضو قيادة الجبهة خالد ابو النور ان “موازنة القسم الصحي لم تراع الاحتياجات المتزايدة للاجئين”، لافتا الى “تحمل الوكالة لمسؤولياتها لجهة تحسين خدماتها”، داعيا “الدول المانحة الى الوفاء بالتزاماتها بزيادة مساهماتها المالية”، مناشدا “وزير الصحة اللبناني المساعدة في حل هذه المشكلة خصوصا بما يتعلق بتوفير الادوية لأصحاب الامراض الكبيرة”.


نظم إعتصام لأصحاب الامراض المستعصية أمام مدرسة اريحا في مخيم شاتيلا، بدعوة من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، إحتجاجا على السياسة الاستشفائية لوكالة الغوث وتجاهلها لمطالب المرضى وبهدف تحسين شروط الاستشفاء.

واعتبر عضو قيادة الجبهة خالد ابو النور ان “موازنة القسم الصحي لم تراع الاحتياجات المتزايدة للاجئين”، لافتا الى “تحمل الوكالة لمسؤولياتها لجهة تحسين خدماتها”، داعيا “الدول المانحة الى الوفاء بالتزاماتها بزيادة مساهماتها المالية”، مناشدا “وزير الصحة اللبناني المساعدة في حل هذه المشكلة خصوصا بما يتعلق بتوفير الادوية لأصحاب الامراض الكبيرة”.

ووجهت خلال الاعتصام مذكرة الى مدير عام “الاونروا” في لبنان دعت الى “تأمين ثمن الدواء، والعمل على بناء مستشفى خاص باللاجئين بكافة الاختصاصات، ومعالجة شبكات البنى التحتية”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *