تقدم المجلس التنفيذي لاتحاد نقابات موظفي المصارف في لبنان في بيان، بالتعازي من قيادة الجيش باستشهاد جنوده الأبطال الذين سقطوا ضحية الانفجارات الإرهابية في البقاع وفي طرابلس. كما تقدم بالتعازي من المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي التي ما زالت قيادة وأفراد تدفع ضريبة الدم في سبيل الحفاظ على الأمن والاستقرار في كل المناطق اللبنانية.

تقدم المجلس التنفيذي لاتحاد نقابات موظفي المصارف في لبنان في بيان، بالتعازي من قيادة الجيش باستشهاد جنوده الأبطال الذين سقطوا ضحية الانفجارات الإرهابية في البقاع وفي طرابلس. كما تقدم بالتعازي من المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي التي ما زالت قيادة وأفراد تدفع ضريبة الدم في سبيل الحفاظ على الأمن والاستقرار في كل المناطق اللبنانية.

واعتبر ان “قرار اللجان النيابية في موضوع سلسلة الرتب والرواتب ادى إلى إشكالية أعادت التشنج بين هيئة التنسيق والدولة بمجلسيها الوزاري والنيابي، في حين كان المطلوب من كل المعنيين بملف السلسلة في الحكومة السابقة الإسراع في إقرارها بعد أن أعطى رئيسها الوعود بأنها ستقر”، مؤيدا “موقف هيئة التنسيق النقابية”، لافتا الى انه “سيناقش في اجتماعه المقبل السبل الآيلة إلى دعم تحركاتها بهدف إقرار السلسلة”.

واعلن تأييده لمطالب لجنة المراقبين الجويين اللبنانيين الذين يجب إعطاءهم حقوقهم كافة أسوة بغيرهم من العاملين في القطاع العام، داعيا قيادة الاتحاد العام التي رعت الاتفاق بين الحكومة والمياومين وجباة الإكراء في كهرباء لبنان إلى التحرك باتجاه القيادات السياسية التي رعت الاتفاق في العام 2012 والذي على أساسه جرى فك الاعتصام مقابل أن ينال المياومون وجباة الإكراء كامل حقوقهم ومطالبهم”.

وشدد على أن “الحوار مع الهيئات الاقتصادية برعاية الحكومة لمعالجة الوضع الاقتصادي الاجتماعي يجب أن يتم في حضور ممثلين عن الاتحادات الأكثر تمثيلا ومنهم اتحاد نقابات موظفي المصارف في لبنان”، مطالبا “أعضاء لجنة المؤشر الإسراع في الإعلان عن الأرقام التي توصلت إليها لتصحيح الأجور التي أصبحت لا تكفي لسد الحاجات الضرورية لحياة لائقة وكريمة”. 

المصدر: وطنية

١ نيسان ٢٠١٤

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *