أكدت هيئة تنسيق اللجان المتعاقدين في التعليم الثانوي والمهني الرسمي والخاص، في بيان اليوم، انها “كانت وستبقى الحارس الامين لمطالب وحقوق جميع المعلمين المتعاقدين في مختلف المراحل التعليمية”، مشيرة الى ان “اولى هذه الحقوق هي احترام المتعاقد كانسان من قبل الجميع وأولهم وزارة التربية ووزيرها الذي استبعد المتعاقدين كما استبعد الاداريين في تمييز واضح بين القطاعات التعليمية، وكأنه ينفذ اجندة خاصة محددة ومرسومة له، وثاني الحقوق هو التثبيت العادل ورفع اجر الساعة”.

أكدت هيئة تنسيق اللجان المتعاقدين في التعليم الثانوي والمهني الرسمي والخاص، في بيان اليوم، انها “كانت وستبقى الحارس الامين لمطالب وحقوق جميع المعلمين المتعاقدين في مختلف المراحل التعليمية”، مشيرة الى ان “اولى هذه الحقوق هي احترام المتعاقد كانسان من قبل الجميع وأولهم وزارة التربية ووزيرها الذي استبعد المتعاقدين كما استبعد الاداريين في تمييز واضح بين القطاعات التعليمية، وكأنه ينفذ اجندة خاصة محددة ومرسومة له، وثاني الحقوق هو التثبيت العادل ورفع اجر الساعة”.

ودعت اللجان، هيئة التنسيق النقابية، الى “احترام المتعاقدين الذين تم تجاهلهم في هذا الاضراب من خلال اخذ قرار الاضراب من دون التشاور معهم بطريقة ديكتاتورية إلغائية لا تتناسب مطلقا، بل وتتناقض، مع روحية مطالبهم وخصوصا اذا ما علمنا ان من يدفع ثمن هذا الاضراب هم المتعاقدون الذين ستحسم ساعاتهم من قبل وزارة التربية”.

ودعت اللجان الاعلاميين الى “تغطية اعمال الجمعية العمومية والمؤتمر الصحافي الذي ستعقده عند الساعة الثانية عشرة والنصف ظهر يوم الاربعاء في 2 نيسان في مقر الاتحاد العمالي”.

المصدر: وطنية

٣١ آذار ٢٠١٤

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *