توجه تجمع المستأجرين في لبنان ومعه نقابات واتحادات عمالية وحرفية وهيئات ولجان أهلية وشعبية في لبنان الى رئيس مجلس النواب، بنداء وصفوه “بالصرخة الوطنية الأخيرة قبل وقوع الكارثة الانسانية والاجتماعية والاقتصادية”، معتبرين “ان أكثر من 180000 ألف عائلة مهددين بالتهجير والتشريد المباشر أو الممنهج بمدة زمنية محددة، وان الكارثة ستحصل لا محالة في حال اقرار مشروع قانون الايجارات الموضوع على جدول أعمال الهيئة العامة في المجلس تحت البند الرابع والذي سيشكل منطلق للفوضى والكارثة الوطنية الممنهجة والتمرد الشعبي ولثورة الجياع والمشردين والمهجرين في وطن يعاني ما يعانيه والمهدد أمنه الأجتماعي والا

توجه تجمع المستأجرين في لبنان ومعه نقابات واتحادات عمالية وحرفية وهيئات ولجان أهلية وشعبية في لبنان الى رئيس مجلس النواب، بنداء وصفوه “بالصرخة الوطنية الأخيرة قبل وقوع الكارثة الانسانية والاجتماعية والاقتصادية”، معتبرين “ان أكثر من 180000 ألف عائلة مهددين بالتهجير والتشريد المباشر أو الممنهج بمدة زمنية محددة، وان الكارثة ستحصل لا محالة في حال اقرار مشروع قانون الايجارات الموضوع على جدول أعمال الهيئة العامة في المجلس تحت البند الرابع والذي سيشكل منطلق للفوضى والكارثة الوطنية الممنهجة والتمرد الشعبي ولثورة الجياع والمشردين والمهجرين في وطن يعاني ما يعانيه والمهدد أمنه الأجتماعي والاقتصادي بأعباء مليون ونصف لاجئ من الأخوة السوريين ونصف مليون لاجئ من الاخوة الفلسطينيين وبمعدل 40 % من سكانه ممن هم تحت حد الفقر حيث يصل هذا المعدل في المناطق الشمالية الى حدود 70 % والى معدل للعاطلين عن العمل في حدود 40 %”.

وطالب التجمع برد مشروع قانون الايجارات لاعادة دراسته بهدوء وروية وبالتشاور والتعاون مع المستأجرين والمالكين وبرعاية الدولة وأصحاب الاختصاص في القانون والاقتصاد والشؤون الاجتماعية والانسانية، كما دعا الى “عدم التشريع للكارثة الوطنية وأن لا يكون النواب سبب خراب البلد بتسرعهم وتجاهلهم للواقع المؤلم والصعب”.

وختم البيان :” نحن نحملكم أمام الله والناس كامل المسؤولية والنتائج والتبعات في حال اصراركم على اقرار مشروع القانون الكارثة الوطنية”. 

المصدر: وطنية

٣١ آذار ٢٠١٤

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *