عقد المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان، اجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيسه كاسترو عبدالله وفي حضور الأعضاء، وناقش جملة قضايا مطلبية وقضايا عامة.

عقد المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان، اجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيسه كاسترو عبدالله وفي حضور الأعضاء، وناقش جملة قضايا مطلبية وقضايا عامة.

واعتبر الاتحاد في بيان، انه “في غمرة الأحداث المتسارعة لم نتفاجأ بغياب الحكومة الجديدة، وهي كما كان الحال مع غيرها من الحكومات السابقة، ولا سيما غيابها عن الأحداث التي تطال معيشة وقضايا المواطنين، بدءا من الأمن المفقود إلى عدم الاستقرار الاقتصادي، وصولا إلى فلتان الأسعار دون حسيب أو رقيب إلى حالات الصرف التعسفي في العديد من القطاعات من المصارف وقطاع البناء والأخشاب والمطاعم والفنادق والمؤسسات والشركات التجارية”. 

ودان “السياسات المتبعة من قبل الحكومة في استغباء الناس وفي التآمر على مصالح المواطنين وعلى لقمة عيشهم”، مستنكرا “تصرفات بعض أصحاب العمل الذين ينتهزون الفرص من أجل صرف العمال والموظفين بحجج واهية”.

وطالب الحكومة بالتحرك السريع من أجل معالجة القضايا والمصالح التي تهم المواطنين، بدءا من الاستقرار الوظيفي مع وقف عمليات الصرف التعسفي إلى وضع حد لليد العاملة المتدفقة والمنافسة لليد العاملة اللبنانية، وفي الوقت نفسه عدم استغلال اللاجئين”.

وهنأ “المرأة في عيدها، مطالبا الحكومة بوقف التمييز بحقها، ولا سيما في مكان العمل، ومساواتها في الأجور والتقديمات والقوانين، وصولا لحق منح الجنسية لأولادها”. 

المصدر: وطنية

١١ آذار ٢٠١٤

 

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *