استنكر اتحاد “نقابات العمال والمستخدمين” في البقاع، في بيان “التفجير الإجرامي الذي طال السفارة الإيرانية ومحيطها، والذي أدى إلى استشهاد وجرح المئات من المواطنين الأبرياء”، معتبرا” ان هذه الأعمال تؤجج نار الفتن وتؤدي إلى انهيار الوطن وتقسيمه خدمة للعدو الإسرائيلي”.

وأشار البيان الى “ان إدارة المياه في البقاع تستمر بالتجاهل والتسويف في اعطاء العاملين حقوقهم ما جعل هؤلاء العمال بقيادة نقابتهم يتحركون إضرابا أو إعتصاما للضغط على إدارتهم لتحقيق مطالبهم المحقة والمكرسة بالقوانين والأنظمة والمراسيم”.

استنكر اتحاد “نقابات العمال والمستخدمين” في البقاع، في بيان “التفجير الإجرامي الذي طال السفارة الإيرانية ومحيطها، والذي أدى إلى استشهاد وجرح المئات من المواطنين الأبرياء”، معتبرا” ان هذه الأعمال تؤجج نار الفتن وتؤدي إلى انهيار الوطن وتقسيمه خدمة للعدو الإسرائيلي”.

وأشار البيان الى “ان إدارة المياه في البقاع تستمر بالتجاهل والتسويف في اعطاء العاملين حقوقهم ما جعل هؤلاء العمال بقيادة نقابتهم يتحركون إضرابا أو إعتصاما للضغط على إدارتهم لتحقيق مطالبهم المحقة والمكرسة بالقوانين والأنظمة والمراسيم”.

واعلن اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في البقاع “تضامنه الكامل مع نقابة مستخدمي وعمال المياه في البقاع في تحركهم ومطالبهم المحقة”.

كما دعا مجلس إدارة المياه في البقاع إلى تحقيق مطالبهم منعا ل”تصعيد التحرك وإلحاق الأضرار بالمواطنين جراء إنعكاس التحرك على تأمين المياه بشكل طبيعي لهم”.

المصدر: وطنية

27 تشرين الثاني 2013

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *