عقدت الهيئة الإدارية لرابطة موظفي الإدارة العامة إجتماعها الدوري، وأصدرت على أثره البيان التالي:

“توقفت الهيئة الإدارية عند ما توصلت إليه الاتصالات بخصوص مشروع سلسلة الرتب والرواتب مع أعضاء اللجنة النيابية المكلفة بدراسة المشروع وما صدر عنها اليوم.


عقدت الهيئة الإدارية لرابطة موظفي الإدارة العامة إجتماعها الدوري، وأصدرت على أثره البيان التالي:

“توقفت الهيئة الإدارية عند ما توصلت إليه الاتصالات بخصوص مشروع سلسلة الرتب والرواتب مع أعضاء اللجنة النيابية المكلفة بدراسة المشروع وما صدر عنها اليوم.

إن الرابطة إذ تقدر الجهود التي تبذلها اللجنة النيابية المصغرة المكلفة بدرس مشروع السلسلة، تتمنى عليها الوفاء بوعدها بانجاز التقرير الخاص بالواردات ومشروع السلسلة، وإحالتها إلى اللجان المشتركة ضمن المهل المتفق عليها مع رئيس اللجنة، أي الخامس عشر من هذا الشهر، على أن يتم الفصل بين مشروع السلسلة والإصلاحات الإدارية التي يمكن أن يتم البحث فيها مستقبلا، وان الهيئة الإدارية على كامل الاستعداد للمشاركة في بحث هذه الإصلاحات، لأنها صاحبة مصلحة في الإصلاح الحقيقي وليس في ما سمي بالإصلاحات “التخريبية” التي أقرتها الحكومة.

لذلك تؤكد الرابطة أن الهدف من مشروع سلسلة الرتب والرواتب هو رفع الغبن عن الموظفين الإداريين، وردم الهوة بينهم وبين الأسلاك الوظيفية الأخرى، وتطالب المجلس النيابي بالإسراع في إقرار مشروع السلسلة بعد إجراء التعديلات المطلوبة اللازمة لتأمين العدالة بين الأسلاك الوظيفية، بما يحصن الموقع الوظيفي للموظف الإداري الذي عانى ولا يزال من التمييز رغم عدم وجود أي نص قانوني يعطي أي امتياز لأي من الأسلاك الوظيفية الأخرى، ولن ترضى بتعديل رواتب الموظفين إلا بذات نسبة تعديل رواتب الأساتذة الجامعيين والقضاة، ولن تسمح باعتماد سياسة الشتاء والصيف تحت سقف واحد.

إن الهيئة الإدارية تطالب بإنصاف الأجراء والمتعاقدين والعاملين على الساعة، بإعطائهم كامل الزيادة التي تطال سلسلة الرتب والرواتب، وتسعى إلى تحويل الرابطة إلى نقابة في وقت قريب جدا، وهي لن تتخلى عن مطالبها الا بإقرار كامل حقوق الموظفين والمتعاقدين والأجراء والمتقاعدين، وستعمل جاهدة لبناء إدارة حديثة”.

(وطنية، ٧ تشرين الثاني ٢٠١٣)

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *