قام عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام بمحافظة الرقة باعتقال أعضاء في حركة حقنا بتاريخ 18 – 10 – 2013 في حوالي الساعة الحادية عشرة مساءً من أحد شوارع حي الثكنة.

فقد تم اعتقال كل من الناشط محمد شعيب والناشط عبد الإله الحسين وهم أعضاء في حركة حقنا إضافة للناشط عبد الله المشرف واقتيدوا إلى جهة مجهولة.

ولدى مراجعة مقر “الدولة الإسلامية” من قبل أهالي المعتقلين أفادوا بأنه يجري التحقيق معهم ولم يتم إيضاح التهم الموجهة ضدهم.


قام عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام بمحافظة الرقة باعتقال أعضاء في حركة حقنا بتاريخ 18 – 10 – 2013 في حوالي الساعة الحادية عشرة مساءً من أحد شوارع حي الثكنة.

فقد تم اعتقال كل من الناشط محمد شعيب والناشط عبد الإله الحسين وهم أعضاء في حركة حقنا إضافة للناشط عبد الله المشرف واقتيدوا إلى جهة مجهولة.

ولدى مراجعة مقر “الدولة الإسلامية” من قبل أهالي المعتقلين أفادوا بأنه يجري التحقيق معهم ولم يتم إيضاح التهم الموجهة ضدهم.

إن حركة حقنا تدين بأقسى العبارات هذا السلوك غير القانوني الذي يقوم به تنظيم الدولة الإسلامية، بفرض سلطاته دون مسوغ قانوني، والتعدي على حرية النشطاء والأفراد في محافظة الرقة ومناطق تواجد أو سيطرة التنظيم في الأراضي السورية الأخرى.

وتدين الحركة إعادة ممارسات النظام السابق في مدينة يفترض أنها خرجت إلى الحرية.

وتذكر الحركة أن هؤلاء “المعتقلين” كانوا من أوائل النشطاء الذين واجهوا آلة النظام القمعية. واعتقلوا في فروعه الأمنية. كما وقفوا بكل صلابة ضد التعدي على الحريات في مدينة الرقة في الفترة التي أعقبت سقوط النظام في المحافظة.

وتحمل الحركة “تنظيم الدولة الإسلامية” أي أذى يلحق بحياة النشطاء “المعتقلين” لديها؛ وتذكره بأن الشعب السوري خرج متحدياً آلة النظام القمعية بأفرعه الأمنية وجيشه وطائراته وصواريخه من أجل نيل حريته واستعادة كرامته، ولن يقف مكتوف الأيدي إزاء ممارسات شبيهة من أي طرف كان.

وتهيب “حقنا” بكافة النشطاء وأهالي الرقة وفعالياتها الاجتماعية ووجهائها بالتحرك العاجل للإفراج عن كافة المعتقلين لدى “تنظيم الدولة الإسلامية” في محافظة الرقة. كما في باقي المناطق السورية.

حركة حقنا
20 – 10 – 2013

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *