يتابع السوريون ثورتهم في جمعة جديدة بعنوان “أسيرات بطهر الياسمين”، مؤكدين على شعارات الثورة ومطالبهم بتحقيق الديمقراطية والحرية التي بذلوا أرواحهم فداءً لها.

فرفع نشطاء اللجان في كل من الضمير والزبداني ودوما ومضايا في ريف دمشق شعارات تؤكد على مطلب الحرية الذي يجمعهم مهما حاول النظام خلق الفرقة بين صفوف الثوار.

كما أكدوا على أهمية تعليم أطفال سوريا خصوصا مع بدء العام الدراسي الجديد وتدمير النظام لآلاف المدارس وحرمان العديد من الأطفال حق التعليم الذي هو من أبسط حقوقهم، لأن أطفالنا هم أمل سوريا المستقبل.


يتابع السوريون ثورتهم في جمعة جديدة بعنوان “أسيرات بطهر الياسمين”، مؤكدين على شعارات الثورة ومطالبهم بتحقيق الديمقراطية والحرية التي بذلوا أرواحهم فداءً لها.

فرفع نشطاء اللجان في كل من الضمير والزبداني ودوما ومضايا في ريف دمشق شعارات تؤكد على مطلب الحرية الذي يجمعهم مهما حاول النظام خلق الفرقة بين صفوف الثوار.

كما أكدوا على أهمية تعليم أطفال سوريا خصوصا مع بدء العام الدراسي الجديد وتدمير النظام لآلاف المدارس وحرمان العديد من الأطفال حق التعليم الذي هو من أبسط حقوقهم، لأن أطفالنا هم أمل سوريا المستقبل.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *