ذكرت هيئة التنسيق النقابية بخطواتها المقررة الأسبوع المقبل، وأصدرت بيانا جاء فيه: “يمر لبنان ومحيطه العربي في ظروف بالغة التعقيد والدقة، الأمر الذي يستدعي من جميع اللبنانيين، أيا كانت انتماءاتهم السياسية، التكاتف والتضامن في ما بينهم، لتفويت الفرصة على الذين يتمنون للبنان الخراب والدمار، ويسعون من أجل ذلك إلى بث نار الفتنة الطائفية والمذهبية.لقد سبق للبنانيين أن عاشوا ظروفا أكثر دقة، لكنهم انتصروا عليها رغم الآلام لأنهم تمسكوا بوحدة وطنهم وحريته واستقلاله، وتعالوا على العصبيات البغيضة.


ذكرت هيئة التنسيق النقابية بخطواتها المقررة الأسبوع المقبل، وأصدرت بيانا جاء فيه: “يمر لبنان ومحيطه العربي في ظروف بالغة التعقيد والدقة، الأمر الذي يستدعي من جميع اللبنانيين، أيا كانت انتماءاتهم السياسية، التكاتف والتضامن في ما بينهم، لتفويت الفرصة على الذين يتمنون للبنان الخراب والدمار، ويسعون من أجل ذلك إلى بث نار الفتنة الطائفية والمذهبية.لقد سبق للبنانيين أن عاشوا ظروفا أكثر دقة، لكنهم انتصروا عليها رغم الآلام لأنهم تمسكوا بوحدة وطنهم وحريته واستقلاله، وتعالوا على العصبيات البغيضة.

إن هيئة التنسيق النقابية، بوصفها مكونا اجتماعيا، تلتقي فيه كل مكونات النسيج الاجتماعي اللبناني، تؤكد من خلال ما لمسته إبان تحركها النقابي الجامع قبل أشهر، أن اللبنانيين يتمسكون بالسلم الأهلي ويدينون أي جهة تسعى للفوضى وإزهاق أرواح الآمنين، وهي لذلك تدعو إلى أوسع تحرك لقوى المجتمع الأهلي للتعبير الديموقراطي عن التوجه الوحدوي والتوحيدي الغالب عند غالبية اللبنانيين”.

أضاف البيان: “إن هيئة التنسيق النقابية تدعو الزملاء المعلمين والأساتذة وموظفي الإدارة العامة، إلى عقد جمعيات عمومية في المدارس والثانويات والمعاهد والوزارات يومي الأثنين والثلثاء 2 و3 أيلول، وإلى تأليف حكومة قادرة على حماية السلم الأهلي والوحدة الوطنية وتلبية المطالب المعيشية وفي مقدمها سلسلة الرتب والرواتب للخروج من حال الفراغ والجمود الذي نعيشه.

كما تدعو الهيئة للغاية نفسها إلى تنفيذ اعتصامات يوم الأربعاء 4 أيلول، الساعة العاشرة صباحا، في المراكز التالية:
بيروت: أمام وزارة التربية والتعليم العالي – الاونيسكو.
الشمال: باحة سراي طرابلس.
الجنوب: باحة سراي صيدا.
البقاع: باحة سراي زحله.
جبل لبنان: أمام سراي بعبدا”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *