عقدت الهيئة الادارية ل”رابطة التعليم الاساسي الرسمي”، اجتماعا ناقشت خلاله انطلاقة العام الدراسي، والمستلزمات الكفيلة بتعزيز المدرسة الرسمية.

ورأت الهيئة في بيان، ان “اللبنانيين يستقبلون العام الدراسي بقلق امني واجتماعي واسع، فالمؤسسات الرسمية التنفيذية والتشريعية في حالة تعطيل غير مسبوقة، والخوف من التفجير الامني الارهابي لا يستثني فئة ولا منطقة، وفيما تستمر موجات الغلاء بلا حسيب او رقيب فإن رواتب الموظفين والاساتذة والمعلمين والمتعاقدين والمتقاعدين والاجراء في ادنى قدرتها الشرائية”.


عقدت الهيئة الادارية ل”رابطة التعليم الاساسي الرسمي”، اجتماعا ناقشت خلاله انطلاقة العام الدراسي، والمستلزمات الكفيلة بتعزيز المدرسة الرسمية.

ورأت الهيئة في بيان، ان “اللبنانيين يستقبلون العام الدراسي بقلق امني واجتماعي واسع، فالمؤسسات الرسمية التنفيذية والتشريعية في حالة تعطيل غير مسبوقة، والخوف من التفجير الامني الارهابي لا يستثني فئة ولا منطقة، وفيما تستمر موجات الغلاء بلا حسيب او رقيب فإن رواتب الموظفين والاساتذة والمعلمين والمتعاقدين والمتقاعدين والاجراء في ادنى قدرتها الشرائية”.

ودعا البيان، المسؤولين الرسميين عموما والمسؤولين في وزارة التربية والتعليم العالي خصوصا، الى “اطلاق حملة اعلامية واسعة لتأكيد الثقة بالمدرسة الرسمية، وأنها لا تقل قدرة عن زميلتها المدرسة الخاصة، تأمين العدد اللازم من المعلمين لكل المدارس قبل انطلاق الدراسة، لا سيما اساتذة المواد الاجرائية، دفع مستحقات صناديق المدارس، وعدم تحميل هذه الصناديق مسؤولية شراء الكتب المدرسية للطلاب، دفع مستحقات الهيئات النقابية لتمكينها من القيام بواجباتها التي تنص عليها القوانين”.

كما دعا الى “اقرار مشروع قانون مساواة الإجازة الجامعية بالإجازة التعليمية عند اول اجتماع للحكومة، وانجاز مشروع سلسلة الرتب والرواتب من قبل اللجنة النيابية الفرعية وفق تعديلات هيئة التنسيق النقابية كاملة، وإقراره في المجلس النيابي، للحيلولة دون عودة الاعتصامات والاضرابات، تعديل اجر ساعة المعلمين المتعاقدين بذات النسبة التي تعدل فيها رواتب زملائهم في الملاك وبمفعول رجعي ابتداء من 1/2/2013، واعطائهم بدل نقل يومي وضمهم الى المؤسسات الضامنة، الى حين دخولهم الملاك”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *