في مثل هذا اليوم ، قبل 73 عاماً، تمكَّن قاتلٌ عميلٌ للغيبيو، مخابرات ستالين، من اغتيال ليون تروتسكي، رفيق لينين الأهم ، الذي قاد معه ثورة أكتوبر الظافرة، وأسس الجيش الأحمر، وضمن بقيادته له، خلال حرب 1918-1920 الاهلية، انتصارَ الشعوب السوفييتية الساحق على الجيش الأبيض الروسي، و14 جيشاً أوروبياً وأميركياً رجعياً…


في مثل هذا اليوم ، قبل 73 عاماً، تمكَّن قاتلٌ عميلٌ للغيبيو، مخابرات ستالين، من اغتيال ليون تروتسكي، رفيق لينين الأهم ، الذي قاد معه ثورة أكتوبر الظافرة، وأسس الجيش الأحمر، وضمن بقيادته له، خلال حرب 1918-1920 الاهلية، انتصارَ الشعوب السوفييتية الساحق على الجيش الأبيض الروسي، و14 جيشاً أوروبياً وأميركياً رجعياً…

وهنا، أدناه، وَصْفُ حفيده، ستيبان فولكوف، للحدث، وما سبقه من ظروف وتطورات، في الفترة الأخيرة من حياة الرجل، الذي بقي حتى مصرعه، هو الذي شهد قبل ذلك النهايةَ المأسوية لأولاده الاربعة، ولمئات الألوف من الشيوعيين، على يدي الردة الستالينية، متفائلاً بأن الثورة العالمية قادمة لا محالة، وستنتصر!

http://www.lariposte.com/l-assassinat-de-leon-trotsky,237.html

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *