عقد المجلس التنفيذي لنقابة المعلمين في لبنان جلسته العادية في المقر الرئيسي للنقابة في بيروت، برئاسة النقيب نعمة محفوض وحضور أعضاء المجلس التنفيذي، ورؤساء مجالس فروع النقابة في المحافظات.

وبعد مناقشة جدول الأعمال، أصدر المجتمعون بيانا شكروا فيه “المعلمين الذين شاركوا في المؤتمر النقابي لهيئة التنسيق النقابية المنعقد الاحد الواقع فيه 30 تشرين الاول 2011 انطلاقا من حرصهم على وحدة العمل النقابي وأحقية مطلب هيئة التنسيق النقابية وصوابية قرارها برفض مرسوم تصحيح الاجور”. وأيدوا “تحركاتها المقبلة في سبيل تصحيح الأجور بشكل يشمل كل العمال والموظفين والمعلمين”.


عقد المجلس التنفيذي لنقابة المعلمين في لبنان جلسته العادية في المقر الرئيسي للنقابة في بيروت، برئاسة النقيب نعمة محفوض وحضور أعضاء المجلس التنفيذي، ورؤساء مجالس فروع النقابة في المحافظات.

وبعد مناقشة جدول الأعمال، أصدر المجتمعون بيانا شكروا فيه “المعلمين الذين شاركوا في المؤتمر النقابي لهيئة التنسيق النقابية المنعقد الاحد الواقع فيه 30 تشرين الاول 2011 انطلاقا من حرصهم على وحدة العمل النقابي وأحقية مطلب هيئة التنسيق النقابية وصوابية قرارها برفض مرسوم تصحيح الاجور”. وأيدوا “تحركاتها المقبلة في سبيل تصحيح الأجور بشكل يشمل كل العمال والموظفين والمعلمين”.

وبعد دعوة هيئة التنسيق النقابية الى حضور لجنة المؤشر، أمهلت النقابة “الحكومة عشرة أيام لبت موضوع تصحيح الأجور بالصيغة المثلى. فالأوضاع الاقتصادية والمعيشية لم تعد تحتمل التأخير والمماطلة، فالرواتب تآكلت قبل تصحيحها بسبب موجة الغلاء التي تفاقمت أخيرا وقضت على أي زيادة مرتقبة للأجور”.

ودعا المجلس “وزير التربية الدكتور حسان دياب الى ارسال مشروع قانون “افادة حملة الشهادات الجامعية، من الحقوق الممنوحة لحملة الاجازات التعليمية الى مجلس الوزراء لبته سريعا”.

وطلب من “الوزير دياب والمدير العام للتربية فادي يرق تأليف المجلس الجديد لصندوق التعويضات لأفراد الهيئة التعليمية في المدارس الخاصة، خصوصا ان نقابة المعلمين في لبنان والمؤسسات التربوية اختارت مندوبيها للمجلس الجديد منذ أكثر من عام”.

وقوم المجتمعون “أعمال المرحلة الثانية من الدورة التدريبية التي جرت بالتعاون مع المنظمة العالمية للتربية وبمشاركة الاتحاد الأميركي للمعلمين، بحيث قام المدربون اللبنانيون الذين تلقوا سابقا تدريبا حول التنظيم النقابي والتطوير المهني، بتدريب معلمين من مختلف المحافظات على هذه المواضيع لإعداد مدربين لبنانيين. وكانت الدورة الاولى يومي الجمعة والسبت في 28 تشرين الأول 2011 و29 منه في الجنوب في مدرسة الفنون الانجيلية في صيدا بحيث تم تدريب معلمين من فروع الجنوب والنبطية وبيروت، ويومي السبت والاحد في 29 و 30 منه، جرى التدريب في مركز النقابة في محافظة جبل لبنان لمعلمي محافظات الشمال وجبل لبنان والبقاع. وحضر التدريب في المركزين المدربون من الاتحاد الأميركي للمعلمين وأشادوا بمهارة المدربين اللبنانيين وقدراتهم على التدريب”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *