حذر»الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان»، في بيان، من ظاهرة الصرف من العمل في بعض القطاعات، واستبدال اليد العاملة اللبنانية، بأخرى اجنبية ببدل اقل بكثير، ورأى «ان إقدام العديد من اصحاب العمل والمؤسسات على ارتكاب الجرائم الاجتماعية بحق عمالهم ومستخدميهم وصرفهم من العمل، خاصة مع كل موجة نزوح وتهجير تتعرض لها البلاد تنتشر علانية وعلى نطاق واسع ظاهرة «جريمة» تسريح العمال من معظم المؤسسات والشركات، ضحاياها أعداد كبيرة من العمال اللبنانيين، منهم من مضى سنوات طويلة على وجوده في عمله، واستبدالهم بأعداد مضاعفة من العمال النازحين بأجور زهيدة، سعياً لتحقيق ارباح باهظة وخيالية، إضافة الى ال

حذر»الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان»، في بيان، من ظاهرة الصرف من العمل في بعض القطاعات، واستبدال اليد العاملة اللبنانية، بأخرى اجنبية ببدل اقل بكثير، ورأى «ان إقدام العديد من اصحاب العمل والمؤسسات على ارتكاب الجرائم الاجتماعية بحق عمالهم ومستخدميهم وصرفهم من العمل، خاصة مع كل موجة نزوح وتهجير تتعرض لها البلاد تنتشر علانية وعلى نطاق واسع ظاهرة «جريمة» تسريح العمال من معظم المؤسسات والشركات، ضحاياها أعداد كبيرة من العمال اللبنانيين، منهم من مضى سنوات طويلة على وجوده في عمله، واستبدالهم بأعداد مضاعفة من العمال النازحين بأجور زهيدة، سعياً لتحقيق ارباح باهظة وخيالية، إضافة الى التهرب من التزامات مترتبة على اصحاب العمل تجاه العمال اللبنانيين، وعلى حساب العمال من كلا الطرفين، من دون الأخذ في الاعتبار ما قد يتركه هذا الأمر من تداعيات خطيرة، ليس أقلها ارتفاع في نسبة البطالة في صفوف العمال اللبنانيين والانعكاس السلبي على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في البلاد، ناهيك بوضع العمال والفقراء في مواجهات خطيرة مع بعضهم البعض، اضافة الى ما يتعرض له العمال السوريون من صنوف استغلال مهينة العمل في هذه الفترة العصيبة وإقدام الدولة، خاصة وزارة العمل، على اتخاذ التدابير بحق كل صاحب عمل يقدم على استبدال عماله بعمال اخرين.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *