أطلقت هيئة التنسيق النقابية من الرابطة الثقافية في طرابلس عريضة المليون توقيع “لإقرار سلسلة الرتب والرواتب بحسب الاتفاق بين الحكومة والهيئة، والغاء الضرائب على الفقراء وذوي الدخل المحدود، وتمويل السلسلة عبر الضرائب على الاملاك البحرية وعلى ارباح المصارف والعقارات، ووقف الهدر والفساد والكف عن تخويف اللبنانيين من السلسلة”.


أطلقت هيئة التنسيق النقابية من الرابطة الثقافية في طرابلس عريضة المليون توقيع “لإقرار سلسلة الرتب والرواتب بحسب الاتفاق بين الحكومة والهيئة، والغاء الضرائب على الفقراء وذوي الدخل المحدود، وتمويل السلسلة عبر الضرائب على الاملاك البحرية وعلى ارباح المصارف والعقارات، ووقف الهدر والفساد والكف عن تخويف اللبنانيين من السلسلة”.

وشارك حشد من المعلمين في القطاعين الرسمي والخاص ومن مختلف مراحل التعليم ورؤساء رابطات التعليم والاعضاء في الشمال إلى جانب ممثلي هيئات تربوية وثقافية وإجتماعية وإقتصادية وعائلات طرابلسية ومن مختلف مناطق الشمال، إضافة إلى رئيس بلدية طرابلس الدكتور نادر الغزال والامين العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة توفيق دبوسي.

محفوض
وقال رئيس نقابة معلمي المدارس الخاصة نعمة محفوض: “اليوم نحن في طرابلس إحدى محطات توقيع عريضة المليون التي إنطلقت من بيروت والتي ستحط رحالها في كل المحافظات والأقضية وسننطلق إلى بقية أقضية الشمال. وقد أشرنا إلى هدف هذه العريضة في أكثر من مناسبة ونؤكدها اليوم حتى نقول للمسؤولين ان هذا الموضوع قد طال مدة طويلة ولم يعد في الإمكان تحمله ففي ايلول المقبل يكون مر عامان على هذه القضية ونحن في المدارس الخاصة لم نقبض غلاء المعيشة إلى اليوم فكيف الحال بالسلسلة وفروقاتها، بكل صراحة الموضوع لم يعد يحتمل وتخويف وزيري المال في حكومة تصريف الاعمال محمد الصفدي والإقتصاد نقولا نحاس لنا أنه خلال شهر أو شهرين لن يعود هناك من رواتب، هذا كلام خطير وهم يتحملون نتائجه الخطيرة وإذا كانوا يتحججون بعدم الجباية فهم الذين يتحملون الأمر فمسؤولية وزير المال هي جباية المال لمصلحة خزينة الدولة وليست تغطية على من يسرق في البحر والنهر والمرفأ وفي كل مرافق الدولة. هم من يتحمل المسؤولية وليس فقراء البلد”.

أضاف: توقيع العريضة هو صرخة في وجه كل هذه المآسي وخلال مدة شهر إذا لم تبت هذه القضية فنحن ذاهبون إلى عام دراسي متفجر والمسؤولون يتحملون ما يترتب من نتائج لأنهم هم الذين أوصلوا البلد والناس إلى هذه الحال المأسوية، ويكفي ما يعانيه البلد من مشكلة أمنية وسياسية ويريدون أن يضيفوا اليوم مشكلة إجتماعية معيشية، ولو لم نكن حرصاء على البلد لما صبرنا عامين”.

الغزال
وقال الدكتور الغزال باسم الهيئات المدنية: “لقد شرفني المجلس المدني الممثل للفاعليات الأهلية أن أضيء على موقفه في هذا اللقاء وفي هذه المناسبة ووجودنا هنا اليوم يؤكد دور المجتمع المدني في حال تكاتف مع نفسه فانه قادر على تسيير مرافق البلد بالشكل الصحيح وفي أكثر من موقع ومناسبة لاحظنا أنه لا بد من دور رقابي للمجتمع المدني لكي يقوم من هو في موقع المسؤولية بدوره الطبيعي. وكما أشار النقيب محفوض فإن السلسلة قد طال الزمن عليها ولم يتم توقيعها اليوم والوعود بإقرارها وتنفيذها قد مضي عليها وقت طويل. وأود هنا أن أذكر أن السلسلة لا تطول فقط المعلمين إنما أيضا موظفي الدولة والجيش والقوى الأمنية وكل مؤسسات البلد”.

وأضاف: “أنا كرئيس بلدية يمكنني القول اذا تمكنا من ضبط حجم الفساد في الدولة إذا تمكنا من ضبطه ففي إمكاننا أن نعيش جميعا حينذاك براحة ونعيم. وأستطيع أن أعطي المثل على ذلك في بلدية طرابلس مضى علينا ثلاث سنوات منذ إنتخابنا وقد تمكنا من نقل البلدية من مؤسسة مديونة إلى وجود المليارات في خزينتها، ولكننا في إنتظار الزملاء في المجلس وقرارهم بتمكين البلدية من الصرف”.

غريب
وحيا عضو هيئة التنسيق النقيب حنا غريب ممثلي هيئات المجتمع المدني “لتدعم وتتضامن مع هيئة التنسيق النقابية في معركتها في قرار سلسلة الرتب والرواتب”، وقال: “سنبقى متضامنين ليس من أجل إقرار السلسلة بل لرفع جباه أبناء الشعب اللبناني كله والإنتصار لكرامته وعزة نفسه ولقوته ووحدته الوطنية وهذه هي العريضة وهذا هو مضمونها”.

وأضاف: “نلتقي هنا في طرابلس لإطلاق توقيع عريضة المليون وحتى نقول كما كان الشمال طليعة في معركة المواجهة على صعيد التوصل إلى اعداد السلسلة، سيبقى الشمال رأس حربة في هذه المعركة حتى الإنتهاء من إقرار وتنفيذ السلسلة”.

وتابع: “نتعهد اليوم كمندوبين للمدارس ومديري مؤسسات مجتمع مدني وأهلي من هنا إلى شهر ونصف الشهر يجب أن نحصل على 200 ألف توقيع في الشمال وفي كل محافظة علينا الحصول على عدد مماثل من التواقيع وهذا الرقم مطلوب. نحن عبر هذه العريضة التي نطلقها جئنا نقول للناس كما تنزلون إلى الشارع مليون هنا ومليون هناك عليكم أن تنزلوا وتوقعوا بأكثر من مليونين بخصوص هذه العريضة كرمال أوضاعكم ومعيشتكم وحقوقكم. وهذا هو معنى العريضة. جئنا نقول للناس ان هيئة التنسيق ضد الضرائب إذا فرضت عليكم فتمويل السلسلة يكون من أرباح أصحاب الريوع المصرفية والعقارية ومن الغرامات على الأملاك البحرية والنهرية ووقف مزاريب الهدر ومحاربة الفساد والسرقة والنهب، ولكنهم لأنهم سارقون نهابون رفضوا فرض الضرائب على أنفسهم ولو بمعدل 2 في المئة فقط. وقد أقامت الهيئات الإقتصادية الدنيا ولم تقعدها من جراء طرح تلك الضريبة، يكفي فقرا وتعتيرا. نحن عبر هذه العريضة جئنا نقول للناس ان هيئة التنسيق النقابية ترفض فرض الضرائب على الفقراء وأصحاب الدخل المحدود وعلى الفقراء وأصحاب الدخل المحدود أن يتحملوا مسؤولياتهم في الدفاع عن حقوقهم ونحن أمامهم في المقدمة نقوم بواجباتنا في هذا الإطار، وأن حقنا نريد الدفاع عنه لا أن يقوم التجار بإستغلال هذه القضية وكذلك السماسرة وأصحاب المدارس الخاصة فيرفعوا الأسعار والأقساط ويضعوا المسؤولية على المعلمين والموظفين في حين أن المعلمين والموظفين لم ينالوا بعد حقهم في إطار سلسلة الرتب والرواتب، وهذا اسمه فجور”.

وختم: “ما يحصل هو نوع من الحصار والخطة هي محاصرتها لأنهم لم يقدروا على ضربها في 21 آذار يريدون ضربها وبعد ذلك تحريض الأهالي فتصبح الهيئة متهمة وأنا أقول لن تصبح الهيئة متهمة وعندما نجمع المليون توقيع يتحمل الكل مسؤولياتهم وسننزل بالتواقيع مليون متظاهر وبهذه الإرادة والعزيمة والوحدة سنعمل”.

في وزارة المال غدا
وتطلق الهيئة عريضة المليون توقيع ، يوم غد الثلثاء ، في اطار حملة التواقيع في الوزارات والإدارات الرسمية في بيروت، عند الساعة العاشرة صباحا في وزارة الماليّة مبنى الضريبة على القيمة المضافة – قرب العدلية، وهي ستشمل موظفي الوزارة والمواطنين الوافدين إليها لإجراء معاملاتهم”. ودعت الهيئة في بيان، الأساتذة والمعلمين والموظفين للتواجد في الوزارة طيلة فترة التوقيع.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *