أتمت «هيئة التنسيق النقابية» خطة عمل، على المديين القصير والطويل، لتوقيع «عريضة المليون توقيع» والمشاركة في حملة «لا للضرائب على الفقراء، نعم لسلسلة الرتب والرواتب وفرض الضرائب على كبار الأثرياء وعلى الريوع المصرفية والعقارية والغرامات على الأملاك البحرية والنهرية».


أتمت «هيئة التنسيق النقابية» خطة عمل، على المديين القصير والطويل، لتوقيع «عريضة المليون توقيع» والمشاركة في حملة «لا للضرائب على الفقراء، نعم لسلسلة الرتب والرواتب وفرض الضرائب على كبار الأثرياء وعلى الريوع المصرفية والعقارية والغرامات على الأملاك البحرية والنهرية».

فعلى المدى القصير، أي في فترة لا تتجاوز الأسبوع، حددت الهيئة سلسلة مواعيد تتحرك فيها، وتستهلها بإطلاق حملة توقيع العريضة لمنطقتي عاليه والمتن الأعلى في مؤتمر صحافي، الحادية عشرة من قبل ظهر الإثنين المقبل في «ثانوية مارون عبود»، أمّا الثلاثاء المقبل فخصص لتوزيع دليل كيفية التوقيع على العريضة في المدارس الرسمية، لا سيّما، أن الثلاثاء المقبل، هو موعد استئناف العمل في المدارس الرسمية، لجهة حضور المديرين والنظار وأفراد الهيئة التعليمية.

وخصصت الهيئة يوم الأربعاء المقبل، موعداً لتوقيع العريضة، في مبنى وزارة التربية والتعليم العالي، تبدأ العاشرة صباحاً، ولا تقتصر عملية التوقيع على الموظفين فحسب، بل ستشمل المواطنين أيضاً.

أما خطة المدى الطويل (لا تتجاوز الشهر)، فتتلخص بالتركيز على توزيع العريضة على المدارس الرسمية، وتحديداً في مطلع أيلول المقبل، إضافة إلى إقامة منصات متنقلة في المناطق لمشاركة المواطنين في عملية التوقيع.

فقد عقد مندوبو روابط الأساتذة والمعلمين والموظفين، المكونين لـ«هيئة التنسيق»، سلسلة اجتماعات في مقر «رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي»، طوال يوم أمس، خصصت لوضع كل رابطة خطتها المناسبة لتنظيم حملة التوقيع، والانتقال بها من المحافظات إلى الأقضية والقرى، وتحديد مراكز الحملة، وهواتف الاتصال المعتمدة لمندوبي روابط الأساتذة والمعلمين والموظفين والمتقاعدين والمتعاقدين، والأجراء والمياومين المتواجدين على مستوى الأقضية والمحافظات.

وعلمت «السفير» من مصادر المجتمعين، أنه تم الاتفاق على إعادة تنفيذ آلية التحرك التي سبق ونفذتها في إضراب الـ33 يوماً، على أن يحدد يومٌ لتوقيع العريضة في كل وزارة للموظفين، مع تنظيم التوقيع الدائم للمواطنين.

أما في المناطق فقد تم الاتفاق على تنظيم يوم لإطلاق «العريضة المليونة» في البلدات، عبر دعوة الأهالي إلى لقاء في أحد الأماكن العامة في البلدة.

وسيتم استحداث مركز عمل (غرفة عمليات) للهيئة على مستوى القضاء، لإدارة الحملة والتواصل مع القرى وبلدات القضاء. ومن مهام هذه الغرفة توزيع العرائض، إعادة تجميعها وإدخالها في الحواسيب، كما هي موجودة في العريضة (الاسم الثلاثي، اسم الأم، رقم سجل القيد، مكان سجل القيد والقضاء) وفق برنامج يجري إعداده من جانب شركة متخصصة منعاً للتشكيك بمصداقية العريضة.

وبالنسبة إلى بيروت، فقد اعتمدت «هيئة التنسيق» على النواة القيادية للحملة في العاصمة للانطلاق إلى الوزارات والمؤسسات، على أن يتم اعتماد مراكز وهواتف الروابط والنقابة وأماكن لتنظيم العمل.

التوقيع على العريضة إلكترونياً على الموقع الآتي: www.petitions24.net/aridatalmalion

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *