كان لاتحاد طلبة سوريا الاحرار نشاطه البارز كمنظمة طلابية ثورية برزت في قيادة الحراك الطلابي السلمي داخل وخارج سوريا وكجزء من لجان التنسيق المحلية في سوريا بوصفها داعمة للتيار المدني ونشطائه، وقد استمر بأنشطته وقد كان الفضل الكبير لاتحاد طلبة سوريا الاحرار بدعم ومساعدة العديد من الطلبة السوريين في سوريا والمهجر، إضافة إلى العديد من الخدمات والنشاطات الطلابية والمدنية المختلفة.


كان لاتحاد طلبة سوريا الاحرار نشاطه البارز كمنظمة طلابية ثورية برزت في قيادة الحراك الطلابي السلمي داخل وخارج سوريا وكجزء من لجان التنسيق المحلية في سوريا بوصفها داعمة للتيار المدني ونشطائه، وقد استمر بأنشطته وقد كان الفضل الكبير لاتحاد طلبة سوريا الاحرار بدعم ومساعدة العديد من الطلبة السوريين في سوريا والمهجر، إضافة إلى العديد من الخدمات والنشاطات الطلابية والمدنية المختلفة.

ومع نمو الاتحاد وتوسعه وتطور علاقاته ونشاطاته كان لا بد له من إعادة هيكلته وفقاً للأوضاع والمستجدات وبما يتلاءم مع توسع مجال النشاطات والخدمات التي يقدمها، مما يستدعي البدء بالتعاون مع لجان التنسيق المحلية كطرف مستقل يعمل من أجل تحقيق أهداف ثورتنا وتقديم ما هو أفضل لشريحة الطلبة السوريين الذين يدفعون ثمن عمليات الحرب الجائرة التي يشنها النظام على شعبنا الاعزل والتي لم تستثن جامعاته ومدارسه ومعاهده التي طالها التدمير والقصف والقتل المباشر.

إننا في لجان التنسيق المحلية وإذ نتمنى كل النجاح والتوفيق لاتحاد طلبة سوريا الأحرار في حراكه المدني السلمي، ونرحب باستمرار التنسيق والتعاون مع الاتحاد ومع كافة الأطراف والتجمعات المدنية الفاعلة بما يتلاءم مع الرؤية المدنية للجان التنسيق المحلية لمستقبل سوريا.

النصر لثورتنا
لجان التنسيق المحلية في سوريا

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *