نظمت هيئة التنسيق النقابية عند العاشرة من قبل ظهر اليوم، اعتصاما حاشدا أمام مبنى مديرية الواردات – وزارة المالية في إطار سلسلة الإعتصامات، احتجاجا على عدم إحالة مجلس الوزراء سلسلة الرتب والرواتب على مجلس النواب، وقررت الإعتصام عند التاسعة والنصف قبل ظهر غد الجمعة أمام مقر وزارة العمل في منطقة الشياح.

ورفع المعتصمون لافتات كتب على بعضها: “الى الوزير الصفدي، لا تعديل على السلسلة، لا تخفيض ولا تأجيل ولا تقسيط”، “كلفة السلسلة تبقى أقل بكثير مما تهدرون”، “انصاف الموظف هو الطريق للعدالة الوطنية”، “ياللعار.. يا للعار، حكومتنا حكومة تجار، حكامها شقير وقصار”.


نظمت هيئة التنسيق النقابية عند العاشرة من قبل ظهر اليوم، اعتصاما حاشدا أمام مبنى مديرية الواردات – وزارة المالية في إطار سلسلة الإعتصامات، احتجاجا على عدم إحالة مجلس الوزراء سلسلة الرتب والرواتب على مجلس النواب، وقررت الإعتصام عند التاسعة والنصف قبل ظهر غد الجمعة أمام مقر وزارة العمل في منطقة الشياح.

ورفع المعتصمون لافتات كتب على بعضها: “الى الوزير الصفدي، لا تعديل على السلسلة، لا تخفيض ولا تأجيل ولا تقسيط”، “كلفة السلسلة تبقى أقل بكثير مما تهدرون”، “انصاف الموظف هو الطريق للعدالة الوطنية”، “ياللعار.. يا للعار، حكومتنا حكومة تجار، حكامها شقير وقصار”.

ولدى محاولة بعض المعتصمين قطع الطريق تدخل رئيس هيئةالتنسيق النقابية حنا غريب، وطلب عدم إقفالها.

الشعار
واستهلت الكلمات بكلمة لرئيس لجنة الإضراب في مبنى الA.V.T التابع لوزارة المال ونائب رئيس رابطة موظفي الإدارة العامة وليد الشعار قال فيها: “عشرة أيام مضت على الإضراب المفتوح، والإعتصام اليوم نقول للحكومة، لن نتعب ونيأس، وسنستمر في تحركنا التصاعدي”، ووجه تحية الى الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله بالنسبة لموقفه من موضوع السلسلة ومطالبته الحكومة بالإسراع في إحالته على مجلس النواب، كما حيا مواقف بعض الوزراء في هذا الإطار، وشكر وسائل الإعلام على صبرها ومتابعتها لاعتصامات وتحركات هيئة التنسيق”.

ايوب
وأكد رئيس رابطة التعليم الأساس الرسمي محمود ايوب في كلمته “إننا لن نتعب ولن نيأس”. وقال: “لتتأكد الحكومة من الحشود التي أتت البارحة بعشرات الألوف الى الإعتصام، أؤكد لهم اننا يوما بعد يوم تزداد حركتنا تصاعدا الى أن ننفذ الإضراب العام الذي وعدنا به، فإلى مزيد من الإعتصامات والتحركات، نقول لهم ان حركتنا لن تموت وهي حركة كل الشعب اللبناني دون استثناء”، وتوجه بالشكر الى الوزيرين علي حسن خليل وسليم جريصاتي “اللذين أكدا ان هذا الشعب لن يخرج من الشارع، وكفى مهزلة واستهتار”.

ودعا الى “الإعتصام عند التاسعة والنصف قبل ظهر غد أمام وزارة العمل”.

مدور
ثم تحدث عضو نقابة معلمي المدارس الخاصة انطوان مدور، وقال: “اسمح لنفسي أن أقول إنكم شرفاء، لأن مشهد الأمس الذي روع شوارع بيروت حتى اهتزت حجارتها كان فعلا مشهدا شريفا حرك كل لبناني على هذه الأرض، عشرة أيام من التظاهرات ولم نشهد ضربة كف واحدة، فالمعلمون والموظفون وكل الأطياف هم فعلا ديمقراطيون وحضاريون في اعتصاماتهم وتظاهراتهم”.

أضاف: “لن نكرر، فالمطالب أصبحت معروفة، السلسلة ثم السلسلة ثم السلسلة، وهذا هو المطلب الذي يبقينا في الشارع، لسنا هواة شوارع ولكن لكل صبر حدود، هذه التظاهرات جمعت لبنان فعلا تحت هيئة واحدة هي هيئةالتنسيق النقابية التي نقدم لها أكبر تحية إكبار وإجلال لأنها تجردت عن كل المصالح الخاصة ووضعت نفسها تحت تصرف الشأن العام”.

وتوجه بكلامه الى “لجان الأهل الذين اجتمعوا بالأمس القريب وقالوا انهم لن يدفعوا الأقساط هذا اللحظة،نقول لهم، نحن لن نبادلكم الشر بالشر، إنما على العكس، سنعلم اولادكم حتى وان كان مجانا، فنحن لن نركع تحت ضغوطات مالية لأننا أصحاب حقوق ورسالة، وطلابكم ابنأؤنا ونحن نحبهم ونربيهم، ونحن ننتظر لتحقيق مطالبنا ونقول: “اعطونا السلسلة وخذوا ما يدهش في الوظيفة والتعليم والإدارة وفي كل شيء”.

مرعي
ثم تحدث الموظف في وزارة المالية- مدريرية الواردات نجيب مرعي، فاعتبر ان “السلسلة التي نطالب بها هي تحت المستوى الذي يحقق العيش المحترم”. وقال: “السلسلة ليست منصفة لموظفي الفئة الرابعة التي يقوم عصب الإدارة عليها، نحن نريد السلسلة ولا نسيس مطالبنا”.

شريم
ثم تحدث مسؤول الإعلام في رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية جوزف شريم، فقال: “75 الف طالب اليوم مع أساتذتهم، ومع كل موظفي الجامعة اللبنانية يقفون مع الموظفين والمتعاملين والمدربين في الجامعة اللبنانية، نحن مع هيئة التنسيق في إحالة السلسلة بالسرعة القصوى، وبما ان الحكومة تنأى بنفسها عن إحالة السلسلة، نحن في الجامعة اللبنانية سننأى بأنفسنا عن الكلام، لأنهم يقفلون آذانهم، وربما يرو الشعب اللبناني كيف يقطع الطريق”.

عاكوم
ثم تحدث عضو رابطة موظفي الإدارة العامة نضال عاكوم الذي كرر مطالب هيئة التنسيق في موضوع إحالة السلسلة دون تقسيط وتخفيض، وأكد “استمرار التحرك التصاعدي حتى إقرارها”، وقال: “في زمن التقوقع والتمترس الطائفي والمذهبية ولدت من رحم المعاناة، هيئة نقابية ديموقراطية اسمها هيئة التنسيق النقابية”.

مسيرة الى الشؤون العقارية
ثم انطلق المعتصمون في مسيرة الى مبنى مديرية الشؤون العقارية ومصلحة المساحة التابع لوزارة المالية في وسط بيروت والذي لا يبعد كثيرا عن مبنى الواردات وسط هتافات، ولدى وصولها انضم الى المعتصمين موظفي المديرية.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *