نظمت هيئة التنسيق النقابية ونقابة معلمي المدارس الخاصة اليوم، تظاهرة امام وزارة الاقتصاد والتجارة في وسط بيروت، وسط اجراءات امنية مشددة اتخذتها القوى الامنية من قوى امن داخلي وجيش، والقيت كلمات أكدت الزحف غدا إلى السراي تزامنا مع انعقاد جلسة مجلس الوزراء للمطالبة بإحالة سلسلة الرتب والرواتب الى مجلس النواب.

فمنذ الساعة التاسعة والثلث، بدأت طلائع المعتصمين بالتوافد الى امام مدخل وزارتي الاقتصاد والتجارة والبيئة حيث شارك الموظفون فيها في الاعتصام، وبلغ عدد المعتصمين حوالى 450 شخصا.

ذبيان

نظمت هيئة التنسيق النقابية ونقابة معلمي المدارس الخاصة اليوم، تظاهرة امام وزارة الاقتصاد والتجارة في وسط بيروت، وسط اجراءات امنية مشددة اتخذتها القوى الامنية من قوى امن داخلي وجيش، والقيت كلمات أكدت الزحف غدا إلى السراي تزامنا مع انعقاد جلسة مجلس الوزراء للمطالبة بإحالة سلسلة الرتب والرواتب الى مجلس النواب.

فمنذ الساعة التاسعة والثلث، بدأت طلائع المعتصمين بالتوافد الى امام مدخل وزارتي الاقتصاد والتجارة والبيئة حيث شارك الموظفون فيها في الاعتصام، وبلغ عدد المعتصمين حوالى 450 شخصا.

ذبيان
في بداية الاعتصام، تحدث محمود ذبيان من موظفي وزارة الاقتصاد، فأكد أن “تحركنا لتفادي هجرة شبابنا إلى الخارج ونحن مستمرون به حتى إحالة السلسلة”، داعيا إلى تحديث الادارة ووضع البرامج الاصلاحية لأن الوضع لا يستقيم إلا بتحسين الظروف المعيشية للموظفين تجنبا للفساد الاداري”، مشددا على ان تجاهل مطالب وحقوق الموظفين من شأنه ان ينعكس سلبا على وضعهم المعيشي، معلنا الاستمرار في الاضراب حتى احالة السلسلة الى المجلس النيابي.

ديب
ثم تحدث حسين ديب عن التعليم الابتدائي فأكد على ضرورة اقرار السلسلة، لما لها من انعكاسات ايجابية على الوضع المعيشي لموظفي القطاع العام.

قدوح
أما كلمة موظفي الادارة فألقاها محمد قدوح محييا المعتصمين، وقال: “البارحة طلب وزير الداخلية من أحد العمداء منع الموظفين في وزارة الداخيلة من المشاركة في تظاهرة أمس مهددا باعادتهم بالقوة، وسمعوا منه كلاما نابيا”. نقول للوزير شربل: “إن حق هؤلاء الموظفين من مسؤوليته وهو معني بحقهم، ولن نخرج من الشارع قبل إحالة السلسة”.

غريب
وكانت كلمة لرئيس رابطة التعليم الثانوي حنا غريب قال فيها: “نعتصم اليوم أمام وزارة الاقتصاد لشد أزر الموظفين الاداريين فيها ولتوجيه التحية لهم لصمودهم في تنفيذ الاضراب المفتوح وشل العمل في الادارات العامة ووزارتي الاقتصاد والبيئة”.

واعتبر ان “هذا الاعتصام اليوم هو مقدمة للزحف الى بيروت غدا حيث ستنفذ هيئة التنسيق النقابية تظاهرة مركزية حاشدة بدءا من الساعة الحادية عشرة قبل الظهر من امام ساحة البربير زحفا الى السراي الحكومي، كلنا معا أساتذة ومعلمون موظفون ومتعاقدون أجراء ومياومون وكل أصحاب الدخل المحدود”.

وتوجه إلى الأهل والطلاب و”كل من تعز عليه كرامته” بالقول: “انصروا هيئة التنسيق النقابية، من أجلكم تحركت، من أجل عزة هذا الوطن ووحدته ضد السماسرة والتجار والفاسدين الذين سرقوا لقمة عيشنا”.

ودعا الاساتذة والمعلمين والموظفين المتعاقدين والمياومين والاداريين وكل اصحاب الدخل المحدود الى نصرة هيئة التنسيق النقابية في تحركها من اجل عزة الوطن وكرامته ومن اجل لقمة عيش كريمة.

وتوجه إلى الرئيس ميقاتي بالقول: “إحزم أمرك، تارة هناك تمويل وتارة لا تمويل، المشكلة عندك، إن كنت غير قادر على تنفيذ الاتفاق فأنت مسؤول عن تنفيذه وإلا لماذا وقعته. أخرج إلى الرأي العام واعتذر له لأنك وقعت اتفاقا وأقريت السلسلة، وقل لشعبك أنك عاجز عن التنفيذ. أنت المشكلة لأنك تطيع الهيئات الاقتصادية”.

وأضاف: “أيها الموظفون الشرفاء قولوا لهم: “كفى افتراء وكذبا، ماذ يفعلون سوى تمويل عجز الموازنة على حسابكم. لا يفعلون سوى سرقة أموالنا من خلال الفوائد، خفضوا الفوائد على أموال الشعب، أعلى نسبة أرباح تحققونها في الكون كله. المعركة معكم، آن لكم تحمل المسؤولية”.

وختم: “نداء أكرره الى الشعب اللبناني: غدا يوم الزحف إلى بيروت ويوم الانتصار للكرامة الوطنية والوحدة ولأجل قيام حركة نقابية حرة مستقلة”.

محفوض
ثم تحدث نقيب المعلمين في المدارس الخاصة نعمة محفوض، انتقد فيها كلام بعض الوزراء عن المتقاعدين، وقال: “هذا ليس مجلس وزراء يمثل الشعب. المطلوب من ميقاتي غدا، إذا لم يضع السلسلة على جدول الأعمال ستكون آخرتهم غدا، لأن غدا سيكون الزحف من بعلبك وحلبا ورميش والشوف وجبل لبنان وبيروت والبقاع، معلمو المدارس الخاصة أصبحوا أحرارا ولن نترك الشارع إلا بعد إحالة السلسلة”.

وكرر ان الاضراب ليس موجها ضد اتحاد المؤسسات التعليمية والامانة العامة للمدارس الكاثوليكية، وليس ضد ادارات المدارس، مشيدا بكلام البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي.

نهرا
وتحدث جورج نهرا باسم التعليم المهني فأكد ان غدا هو يوم الزحف الى بيروت لتحقيق المطالب المزمنة.

ودعا كل القوى المعارضة والمؤيدة للحكومة لمواكبة هذا التحرك الشريف والتدخل من اجل الشعب، مشيرا الى ان الاضراب ليس هدفنا بل وسيلة لتمتين الهدف.

ثم سار المعتصمون بتظاهرة باتجاه جمعية المصارف ثم بلدية بيروت فوزارة الاتصالات في شارع رياض الصلح.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *