اليوم هو رابع ايام الإضراب المفتوح الذي دعت إليه هيئة التنسيق النقابية أو ما سماه حنا غريب بـ”الغضب الساطع”. المشهد سيتكرر في العاشرة قبل ظهر اليوم أمام وزارة الزراعة. سيقصد المعلمون القادمون من قرى بعيدة ورفاقهم في “المعركة الكبيرة” في الساعة 9:30 نقطة التجمع قرب ثكنة هنري شهاب في بئر حسن للإنطلاق إلى وزارة الزراعة.
يعمل أقطاب هيئة التنسيق على إبعاد الروتين عن منحى التظاهرات. فيحاولون ايجاد دينامية في التحرك خارج محيط الوزارة المقصودة اليوم. لكن اللافتات سترفع مجدداً في وجه من “يقضي” على لقمة عيشهم والهيصات ستكون ضد الحكومة مجتمعة.


اليوم هو رابع ايام الإضراب المفتوح الذي دعت إليه هيئة التنسيق النقابية أو ما سماه حنا غريب بـ”الغضب الساطع”. المشهد سيتكرر في العاشرة قبل ظهر اليوم أمام وزارة الزراعة. سيقصد المعلمون القادمون من قرى بعيدة ورفاقهم في “المعركة الكبيرة” في الساعة 9:30 نقطة التجمع قرب ثكنة هنري شهاب في بئر حسن للإنطلاق إلى وزارة الزراعة.
يعمل أقطاب هيئة التنسيق على إبعاد الروتين عن منحى التظاهرات. فيحاولون ايجاد دينامية في التحرك خارج محيط الوزارة المقصودة اليوم. لكن اللافتات سترفع مجدداً في وجه من “يقضي” على لقمة عيشهم والهيصات ستكون ضد الحكومة مجتمعة.

لكن القراءة الموضوعية لليوم الثالث للإضراب امس، تشير إلى أن هيئة التنسيق في واد والحكومة مجتمعة في واد آخر. لكن اللافت في الموضوع أن وزير العمل سليم جريصاتي أفاد ” النهار” أن “الوزراء وأعضاء اللجنة الوزارية المكلفة درس مشروع سلسلة الرتب والرواتب لم يتبلغوا إلى اليوم أي تقرير صادر عن المجلس الأعلى للتنظيم المدني”.

وقال: “نشرت “النهار” بعض مقتطفات من هذا التقرير. كما أبلغنا الرئيس نجيب ميقاتي أنه تم اخباره بصورة رسمية عن مضمونه. لكننا لم نبلغ نحن الوزراء بأي شيء. كما أن أعضاء اللجنة الوزارية لم يحصلوا إلى اليوم حتى على نسخة من التقرير”. وعلق قائلاً: “أستغرب كل ذلك وأعتبر أننا أمام محطة رمادية سوف تتوضح معالمها في المستقبل”.

خروق “مقلقة” في الرسمي والخاص
ماذا حصل في اليوم الثالث من الاضراب أمام وزارة التربية؟ كان الجمهور الحاضر غاضب وعاتب على الحكومة مجتمعة. لكن المفارقة التي يمكن التوقف عندها ترتكز على أمرين، الأول هو الخروق المقلقة التي حصلت اليوم في الرسمي والخروق الأخرى التي تزداد يومياً في القطاع الخاص. كما سجل أيضاً حادثة تستحق التوقف عندها وظهرت في بيان “لرابطة أساتذة التعليم المهني والتقني استنكرت فيه ما جرى أمس من تدخل لأشخاص من خارج احدى المدارس في طرابلس ومن خارج الملاك التعليمي فيه لفرض دخول التلامذة وإجراء الإمتحانات رغم إلتزام المدرسة بالإضراب المفتوح”.

من جهة أخرى، شكلت الخروق في المدارس الخاصة والرسمية مصدر قلق لهيئة التنسيق النقابية ، وهذا ما أجبر أقطابها على الدعوة إلى إجتماع لمجموعة من القياديين النقابيين الثالثة بعد ظهر غد السبت في مقر رابطتي التعليم الثانوي والتعليم الأساسي في بيروت لإقرار خطة تنفيذية لردع أي خرق ممكن للإضراب المفتوح الأسبوع المقبل.

فقد إعترف أمس رئيس رابطة اساتذة الثانوي حنا غريب في التظاهرة أنه سجلت أمس خروقات عدة في المدارس الرسمية داعياً “الأساتذة الزملاء” إلى الإلتزام بقرار الإضراب العام.

وأكدت مصادر تربوية أن مجموعة كبيرة من أساتذة الثانوي في المدارس الرسمية إعتبروا اليوم يوم تدريس عاديا. وانسحب ذلك ايضا على أساتذة تلامذة شهادة البريفيه في الرسمي.

بدوره، إعترف نقيب المعلمين نعمة محفوض في التظاهرة نفسها بخروق في الخاص داعياً الرفاق إلى الإلتزام بالإضراب.
وفي ظل كل ذلك، بدأ يوم الإضراب المفتوح أمام التربية بمشهد لافت. فكل الموجودين من موظفين ومعلمين من الخاص والرسمي هم من الفئة العمرية التي تراوح معدل أعمارها بين الأربعين وما فوق. وسجل ايضا قدوم المعلمين للإعتصام أمام الوزارة من مناطق بعيدة أي محافظات الشمال، البقاع، زحلة والجنوب من أجل المطالبة بحقوقهم.

في العودة إلى كلمات رؤساء الرابطات، فهي جددت طرح مطلب احالة سلسلة الرتب والرواتب إلى مجلس النواب وطمأن نقيب المعلمين نعمة محفوض أننا لن نغادر الشارع قبل إحالة السلسلة. أما رئيس رابطة موظفي الإدارة العامة محمود حيدر فتوجه إلى المسؤولين المعنيين بالقول: “قبل تهديد الموظفين أنظروا إلى أوضاعهم المزرية ونحن لا نرضى إلا أن يكون الموظف معززاً وصولاً إلى إدارة لا فساد فيها وعلى رأسها الهيئات الإقتصادية.” أما رئيس رابطة أساتذة المهني إيلي خليفة فقد شكر الجميع وخصوصاً معلمي مدرسة طرابلس الفنية الذين لم يسمحوا لأحد أن يدخلهم إلى صفوفهم وهم موجودون في الإعتصام في سراي طرابلس. وأكد رئيس هيئة التنسيق حنا غريب أن مواعيد الإمتحانات ستؤجل طالما لم تحل السلسلة. واتهم الهيئات الإقتصادية بأنها شريكة في الفساد”.

ونفذ أمس الاساتذة وموظفو الادارات العامة اضرابات على التوالي في محافظتي النبطية والجنوب وتحديداً في صيدا ومرجعيون (النهار) وبنت جبيل (النهار) و صور. كما نفذ أساتذة التعليم الأساسي في جزين ومنطقتها (جزين – النهار) اعتصاماً أمام سرايا جزين الحكومية. أما في جبيل فقد التزم عدد من اساتذة التعليم الرسمي في جبيل بالاعتصام.
وفي الهرمل اعلن اساتذة المدارس الرسمية والخاصة وموظفو الادارات العامة تأييدهم الاضراب المفتوح. كما نفذت هيئة التنسيق النقابية اعتصاما أمام سرايا جونية ونفذ اساتذة الشمال اعتصاما في طرابلس.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *