عقدت لجنة الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية مؤتمرا صحافيا، ظهر اليوم في مبنى كلية العلوم الفرع الأول (قاعة الأساتذة)- الحدث، وتلا الدكتور رأفت طراف بيانا أشار فيه الى انعقاد الجمعيات العمومية للاساتذة المتعاقدون في الفروع الجامعية المختلفة لمناقشة موضوع الإضراب الذي ينفذه الأساتذة منذ بداية العام الحالي.


عقدت لجنة الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية مؤتمرا صحافيا، ظهر اليوم في مبنى كلية العلوم الفرع الأول (قاعة الأساتذة)- الحدث، وتلا الدكتور رأفت طراف بيانا أشار فيه الى انعقاد الجمعيات العمومية للاساتذة المتعاقدون في الفروع الجامعية المختلفة لمناقشة موضوع الإضراب الذي ينفذه الأساتذة منذ بداية العام الحالي.

وأعلن انه “بعد المستجدات التي طرأت اثر لقاء المعنيين والتي تلخص بلقاء الأساتذة مستشار رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان البروفسور ايلي عساف الذي نقل عنه قناعته بأهمية التفرغ للنهوض بالجامعة اللبنانية. كما أبدى البروفسور عساف كل التفهم لقضية الأساتذة وايجابية تجاه طروحات قدمها الأساتذة من أجل حل متكامل لقضية جميع المتعاقدين ووعد بمتابعة الموضوع مع فخامته من أجل إنصاف الأساتذة”.

اضاف: “كما التقى وفد من لجنة الأساتذة المتعاقدين وفي حضور رئيس رابطة الأساتذة المتفرغين الدكتور حميد حكم، رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي الذي وعد بالعمل الحثيث من أجل تذليل العقبات كي يتم إقرار التفرغ في أقرب فرصة ممكنة”، اضافة الى لقاء الأساتذة وزير التربية وحضره رئيس الجامعة اللذين أكدا على أهمية إقرار التفرغ الذي هو ضرورة ملحة للجامعة”.

واشار الى ان اللجنة اجتمعت مع رابطة الأساتذة المتفرغين وتم التداول في كل الأمور المتعلقة بملف التفرغ، كما تم التوافق على التنسيق التام بغية الوصول إلى نهاية سعيدة لهذا الملف”.

وأكد “أنه، وخلال كل هذه اللقاءات، كان هناك تمن واضح من جميع المعنيين كي يتم تعليق الإضراب من أجل إنقاذ العام الجامعي للطلاب”.

وتابع: “نظرا لكل المستجدات التي ذكرت أعلاه تم التوافق في الجمعيات العمومية على ما يلي:

أولا: يأمل الأساتذة أن ينهي فخامة الرئيس شخصيا معاناة المتعاقدين وأن يتم اقرار ملف تفرغهم في أقرب جلسة لمجلس الوزراء كما وعد بذلك أيضا دولة رئيس مجلس الوزراء.

ثانيا: ينتظر المتعاقدون من رابطة الاساتذة المتفرغين ان تبلور برمجة واضحة وسريعة وناشطة لحركة مطلبية تصعيدية للضغط من أجل اقرار ملف التفرغ في مجلس الوزراء في أقرب وقت ممكن.

ثالثا: التوصية بتعليق الاضراب لمدة محدودة بعد تمنيات المعنيين، اضافة الى حرص الاساتذة المتعاقدين الصادق على انقاذ الفصل الجامعي الاول للطلاب.

رابعا: إن الاساتذة المتعاقدين وقد تجاوبوا، بنية حسنة مع تمنيات المعنيين، بتعليق الاضراب افساحا في المجال للعمل لإقرار التفرغ يدعون الزملاء الى البقاء جاهزين للمشاركة الفعالة في كل التحركات حتى إقرار التفرغ”.

خامسا: إن لجنة الاساتذة المتعاقدين، وقد حرصت أن تترجم نواياها إلى أفعال، تأمل أن يقابل المسؤولون المعنيون ملف التفرغ بترجمة فعلية للنوايا إلى عمل فعلي يقوم على اقرار ملف التفرغ وإعطاء الحقوق المشروعة والقانونية للمتعاقدين.

سادسا: إن لجنة الاساتذة المتعاقدين تعلن ان اجتماعاتها ستبقى مفتوحة لمواكبة حركة تنفيذ الوعود التي أبداها المسؤولون المعنيون، آملة أن يلقى ملف التفرغ الاهتمام المطلوب لنصرة الجامعة وأن يقره مجلس الوزراء مجتمعا في أقرب جلسة”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *