يدين حزب التحالف الشعبي الاشتراكي الاعتداء الجنسي المنظم الذي تتعرض له المتظاهرات في ميدان التحرير، وتعيد هذه الاعتداءات إلى الأذهان ما كان يقوم بها النظام البائد من تحرش جنسي بالنساء المشاركات في المظاهرات المناهضة لتعديل الدستور عام 2005، وأن المجلس العسكري قد اعتدى على أجساد المتظاهرات بالسحل والتعرية وهتك العرض تحت مسمى كشوف العذرية البغيضة، وأن خطاب جماعة الإخوان المسلمين حاليا مستمر في إدانة النساء وتحميلهن عبء التحرش بهن.


يدين حزب التحالف الشعبي الاشتراكي الاعتداء الجنسي المنظم الذي تتعرض له المتظاهرات في ميدان التحرير، وتعيد هذه الاعتداءات إلى الأذهان ما كان يقوم بها النظام البائد من تحرش جنسي بالنساء المشاركات في المظاهرات المناهضة لتعديل الدستور عام 2005، وأن المجلس العسكري قد اعتدى على أجساد المتظاهرات بالسحل والتعرية وهتك العرض تحت مسمى كشوف العذرية البغيضة، وأن خطاب جماعة الإخوان المسلمين حاليا مستمر في إدانة النساء وتحميلهن عبء التحرش بهن.

إن الاعتداءات الجنسية التى تتكرر في محيط ميدان التحرير أخذت منحى أكثر عنفا وخطورة منذ الصيف الماضي انتهاء بالمسيرات التي توجهت للميدان يوم 25 يناير 2013. وبناء على الشكاوى التي وصلت للحزب وعلى متابعة التقارير والشهادات التي نشرتها الجمعيات النسائية، والتي تؤكد جميعها وجود مجموعات منظمة تذهب لميدان التحرير مستهدفة النساء للتنكيل بهن في حالات وصل بعضها إلى الاغتصاب بآلات حادة.

إن حزب التحالف الشعبي الاشتراكي إذ يؤكد على الدور الحاسم الذي قامت به المرأة المصرية في الثورة وفي كل المعارك التي خاضها الوطن ورفضه لكل المحاولات الرامية لإبعادهن عن المشاركة في الحياة العامة، يدين بشدة تخاذل أجهزة الدولة عن حماية المرأة المصرية بل والمشاركة في انتهاك النساء اللاتي يبلغن عن الاعتداءات سواء بالتواطؤ أو السلبية أو التنكيل بهن.

يدعو الحزب جميع أعضاءه نساء ورجالا وكل القوى الثورية إلى التصدي لهذه الظاهرة البشعة سواء في المنطقة المحيطة بميدان التحرير أو في أي مكان بمصر والانخراط الفعال في مجموعات مكافحة العنف الجنسي ضد النساء، ويؤكد على جميع المتظاهرات توخي الحذر والسير في جماعات منظمة والابتعاد عن أماكن الخطر، ويؤكد أنه سيتعاون مع كل المبادرات العاملة على التصدي للاعتداءات الجنسية على المتظاهرات ميدانيا وإعلاميا وبأي وسيلة أخرى.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *