نظم طلاب ومتضامنون في جامعة لوزان (سويسرا) 3 أيام من الأنشطة لدعم ثورة الشعب السوري، امتدت من 10 إلى 12 كانون الأول، بالتعاون مع ناشطين سوريين، ومن ضمنهم مؤسس هذه المدونة “سوريا الحرية للأبد” والعضو في تيار اليسار الثوري في سوريا. حيث ونظمت ندوات حول الثورة السورية وأنشطة وجمع تبرعات خلال أيام المؤتمر وذلك بهدف شراء ملابس شتوية سترسل لاحقا إلى سوريا.


نظم طلاب ومتضامنون في جامعة لوزان (سويسرا) 3 أيام من الأنشطة لدعم ثورة الشعب السوري، امتدت من 10 إلى 12 كانون الأول، بالتعاون مع ناشطين سوريين، ومن ضمنهم مؤسس هذه المدونة “سوريا الحرية للأبد” والعضو في تيار اليسار الثوري في سوريا. حيث ونظمت ندوات حول الثورة السورية وأنشطة وجمع تبرعات خلال أيام المؤتمر وذلك بهدف شراء ملابس شتوية سترسل لاحقا إلى سوريا.

ناقشت الندوة الأولى في المؤتمر الوضع الأنساني في سوريا، أما الندوة الثانية فاستعرضت أهم معالم الحركة الطلابية في الثورة. ونظم أيضا معرضا للصور يبين التظاهرات الشعبية خلال الثورة السورية. وكان الهدف من هذا المعرض، إظهار عزم وشجاعة الملايين من السوريين، الذين استمروا في الاحتجاج في الشوارع في كل أنحاء البلاد من أجل إسقاط النظام والنضال من أجل نيل الحرية، والعدالة والكرامة، هذه التظاهرات تتغاضى وسائل الإعلام العالمية في الكثير من الأحيان عن تغطيتها.

أيام هذا المؤتمر كانت فرصة لإظهار تضامن عالمي مع الشعب السوري من خلال رفع راية الأممية والتحرر الثوري. فنضال الشعوب الثائرة هو واحد وموحد.

عاشت الثورة الشعبية السورية!

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *