نفذ الاساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية في الجنوب اعتصاما في باحة كلية الحقوق – صيدا، رافعين لافتات تحمل شعارات مطالبهم المحقة لحماية الجامعة اللبنانية، واوضحوا في بيان “لما كانت مسيرة ولادة وتطور الجامعة لم تكن لترى النور وتحقق منجزاتها لولا النضالات والتضحيات المستمرة، وانطلاقا من حرصنا على المحافظة على هذا البناء الوطني الجامع، نرى انه لزاما علينا اطلاع الرأي العام اللبناني ان جامعتنا التي تضم نحو 80 الف انسان منهم نحو 75 الف طالب تتشكل هيئتهم التعليمية من 25 بالمئة من الاساتذة الذين يحظون باستقرار وظيفي، فيما 75 في المئة منهم خارج الاستقرار الوظيفي والاجتماعي، مع العلم ان القاعدة الاس

نفذ الاساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية في الجنوب اعتصاما في باحة كلية الحقوق – صيدا، رافعين لافتات تحمل شعارات مطالبهم المحقة لحماية الجامعة اللبنانية، واوضحوا في بيان “لما كانت مسيرة ولادة وتطور الجامعة لم تكن لترى النور وتحقق منجزاتها لولا النضالات والتضحيات المستمرة، وانطلاقا من حرصنا على المحافظة على هذا البناء الوطني الجامع، نرى انه لزاما علينا اطلاع الرأي العام اللبناني ان جامعتنا التي تضم نحو 80 الف انسان منهم نحو 75 الف طالب تتشكل هيئتهم التعليمية من 25 بالمئة من الاساتذة الذين يحظون باستقرار وظيفي، فيما 75 في المئة منهم خارج الاستقرار الوظيفي والاجتماعي، مع العلم ان القاعدة الاساسية هي العكس”.

اضاف البيان: “نجد انفسنا ملزمين بالدفاع عن هذه الجامعة امام افراغها من هيئتها التعليمية التي دفعت الى النزول للشارع لطرح هذه القضية الوطنية بامتياز، وهذا ما كنا نتمنى الا نصل اليه في يوم من الايام. امام هذا الواقع الاليم، وحرصا منا على جامعتنا الوطنية، نعلن استمرار الاضراب المفتوح من قبل الاساتذة المتعاقدين متوجهين الى رئيس الجمهورية بصفته المؤتمن على الدستور والمؤسسات ان يكون حاميا للجامعة اللبنانية، وان يحمل على عاتقه مسؤولية حفظ وصون الهيئة التعليمية فيها وتحصينها كونها جزء لا يتجزء من الحفاظ على الجامعة، والى مجلس الوزراء ان يتحمل مسؤولياته في اقرار هذا الملف في جلسته المقبلة انطلاقا من دوره في حفظ سير المؤسسات لاسيما وان هذه الجامعة هي الرافد لكل مؤسسات الوطن والى رابطة الاساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية ان تقف بحزم وتتخذ الخطوات اللازمة للحفاظ على الجامعة”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *