اعلن نائب رئيس الاتحاد العمالي العام حسن فقيه، في تصريح، انه «بعد تفاقم أزمة التوظيف في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وما نتج عنها من نسبة شغور في الوظائف وصلت الى اكثر من 40%، وأدت في ما ادت اليه من تراكم في المعاملات ومن علاقة المضمون بالصندوق نتيجة عدم القدرة على انجازها. بعد كل ذلك أقدمت الادارة على قرار جريء باجراء مباراة مفتوحة للفئة السادسة تحت اشراف مجلس الخدمة المدنية. نجح خلالها بجدارة 310 متبارين من حاملي الاجازات الجامعية في مختلف المجالات.


اعلن نائب رئيس الاتحاد العمالي العام حسن فقيه، في تصريح، انه «بعد تفاقم أزمة التوظيف في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وما نتج عنها من نسبة شغور في الوظائف وصلت الى اكثر من 40%، وأدت في ما ادت اليه من تراكم في المعاملات ومن علاقة المضمون بالصندوق نتيجة عدم القدرة على انجازها. بعد كل ذلك أقدمت الادارة على قرار جريء باجراء مباراة مفتوحة للفئة السادسة تحت اشراف مجلس الخدمة المدنية. نجح خلالها بجدارة 310 متبارين من حاملي الاجازات الجامعية في مختلف المجالات.

وأشار فقيه الى «أن الادارة قررت توظيف 180 متباريا ناجحا فقط من المتبارين الناجحين على ان تضم الباقين منهم في مرحلة لاحقة، وبسبب ما يعانيه الصندوق من مشكلات وبسبب الاذلال الذي يتعرض له المضمونون على ابواب مراكز وفروع الصندوق، ولأن الضمان الاجتماعي يطال ثلث اللبنانيين على الاقل، نطلب من ادارة الصندوق المباشرة فورا الى توظيف الناجحين في المباراة الاخيرة، فضلا عن تثبيت الموظفين المياومين في الصندوق سواء الذين لهم ما يزيد عن عشرين سنة في العمل او الذين وظفوا مجددا»، مشيرا الى ان «مثل هذه الخطوة هي بداية فعلية وعملية لمواجهة الازمة المزمنة في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي».

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *