أعلنت هيئة التنسيق النقابية، في بيان اليوم، انه “لليوم الثاني على التوالي نفذ الاساتذة والمعلمون في القطاعين الرسمي والخاص وموظفو الادارة العامة في العاصمة والمحافظات والاقضية اضرابا شاملا حقق بنجاح شلا كاملا للعمل في المؤسسات والإدارات العامة كافة والسرايا الحكومية والقائمقاميات والمدارس والثانويات الرسمية والخاصة ومعاهد التعليم المهني والتقني، حيث شهدت الوزارات كافة في العاصمة والسرايا الحكومية في المحافظات والاقضية اضرابا واعتصامات مشتركة اثبتت مرة جديدة وحدة وتماسك هيئة التنسيق النقابية وأظهرت مدى جدية الالتزام بقرارها وحجم وعي المواطنين والأهالي والرأي العام وتفهمهم لموقف الهيئة وتحركها و

أعلنت هيئة التنسيق النقابية، في بيان اليوم، انه “لليوم الثاني على التوالي نفذ الاساتذة والمعلمون في القطاعين الرسمي والخاص وموظفو الادارة العامة في العاصمة والمحافظات والاقضية اضرابا شاملا حقق بنجاح شلا كاملا للعمل في المؤسسات والإدارات العامة كافة والسرايا الحكومية والقائمقاميات والمدارس والثانويات الرسمية والخاصة ومعاهد التعليم المهني والتقني، حيث شهدت الوزارات كافة في العاصمة والسرايا الحكومية في المحافظات والاقضية اضرابا واعتصامات مشتركة اثبتت مرة جديدة وحدة وتماسك هيئة التنسيق النقابية وأظهرت مدى جدية الالتزام بقرارها وحجم وعي المواطنين والأهالي والرأي العام وتفهمهم لموقف الهيئة وتحركها واضطرارها اللجوء إلى المواقف التصعيدية بسبب مماطلة الحكومة وتسويفها لإحالة مشروع سلسلة الرتب والرواتب الذي اقرته منذ شهرين إلى المجلس النيابي”.

وأشار البيان الى انه “وانطلاقا من هذه الوقائع، وبسبب تردد الحكومة وتلكئها عن تنفيذ تعهداتها وقراراتها والتزاماتها المتكررة مع هيئة التنسيق النقابية.

وفي حال عدم اقدام الحكومة على احالة السلسلة في جلستها اليوم، ستعقد هيئة التنسيق النقابية اجتماعا لها مطلع الاسبوع المقبل لمناقشة وإقرار التوصيات التي رفعتها الهيئات خلال الاعتصامات المشتركة وفي مقدمها تنفيذ تظاهرات واعتصامات وصولا للاضراب الشامل وشل القطاع العام”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *