اجتمعت “لجنة مدربي الجامعة اللبنانية وقيمت التحرك الذي جرى يومي الخميس والجمعة الماضيين وشكرت كل من ساهم “في إنجاح هذا التحرك والاعتصام” ودعتهم الى مواكبة التحركات المقبلة”، مثمنة “الإيجابية التي أبداها رئيس الجامعة تجاه حقوقنا خلال المقابلة التلفزيونية التي سبقت التحرك”.

واكدت في بيان “أن تأجيل التصعيد في تحركاتها لما بعد نهاري الثلاثاء والاربعاء بتاريخ في 16 و17 الحالي جاء بناء لوعد من رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ببت الملف على طاولة مجلس الوزراء”.


اجتمعت “لجنة مدربي الجامعة اللبنانية وقيمت التحرك الذي جرى يومي الخميس والجمعة الماضيين وشكرت كل من ساهم “في إنجاح هذا التحرك والاعتصام” ودعتهم الى مواكبة التحركات المقبلة”، مثمنة “الإيجابية التي أبداها رئيس الجامعة تجاه حقوقنا خلال المقابلة التلفزيونية التي سبقت التحرك”.

واكدت في بيان “أن تأجيل التصعيد في تحركاتها لما بعد نهاري الثلاثاء والاربعاء بتاريخ في 16 و17 الحالي جاء بناء لوعد من رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ببت الملف على طاولة مجلس الوزراء”.

ورفضت “أسلوب الابتزاز والترهيب الذي مارسه مدير كلية العلوم – الفرع الأول علي كنج عبر اتخاذه قرارا قضى بحسم عدد من الساعات من عقود بعض المدربين الذين شاركوا في الاضراب”، وحذرت “من أن الاستمرار في هكذا ممارسات يضع رؤوساء الوحدات والفروع في مواجهة مع المدربين جميعا”.

وطالبت اللجنة “رئيس الجامعة، والذي أقر مشكورا بأحقية مطالبنا، بالتحرك سريعا لوضع حد لهكذا ممارسات” ، واكدت “ان تحركاتنا المطلبية تهدف أولا وأخيرا لضمان حسن سير العمل في الجامعة”، واملت “أن يحمل هذا الاسبوع حلا منصفا لملف مدربي المصالحة في الجامعة اللبنانية”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *