أصدرت الاتحادات النقابية الأربعة:الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان، اتحاد نقابات عمال البقاع، اتحاد نقابات عمال البناء والأخشاب واتحاد عمال الصناعات الغذائية في لبنان بيانا استغربت فيه “مواقف الحكومة من عدم إقرار سلسلة الرتب والرواتب للقطاع العام، على الرغم من الوعود المتكررة من رئيس الحكومة واللجان الوزارية العديدة التي تكفلت بدراسة هذا الملف”، مستنكرة مواقف الفعاليات الاقتصادية “المحرضة على عدم إقرارها بذريعة أن تكلفة السلسلة سوف ترهق الموازنة، متناسين أن ما يرهق الخزينة ليس حقوق العمال والموظفين بل الفساد والسرقة والنهب والتهرب من دفع الضرائب والاستيلاء على الأملاك العامة”.

أصدرت الاتحادات النقابية الأربعة:الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان، اتحاد نقابات عمال البقاع، اتحاد نقابات عمال البناء والأخشاب واتحاد عمال الصناعات الغذائية في لبنان بيانا استغربت فيه “مواقف الحكومة من عدم إقرار سلسلة الرتب والرواتب للقطاع العام، على الرغم من الوعود المتكررة من رئيس الحكومة واللجان الوزارية العديدة التي تكفلت بدراسة هذا الملف”، مستنكرة مواقف الفعاليات الاقتصادية “المحرضة على عدم إقرارها بذريعة أن تكلفة السلسلة سوف ترهق الموازنة، متناسين أن ما يرهق الخزينة ليس حقوق العمال والموظفين بل الفساد والسرقة والنهب والتهرب من دفع الضرائب والاستيلاء على الأملاك العامة”.

واوضح البيان “إن الاتحادات، إذ تؤكد دعمها لمطالب المعلمين والعاملين في القطاع العام، تعلن تضامنها مع مطالبهم وحقهم المشروع بإقرار سلسلة الرتب والرواتب وتدعو الى أوسع مشاركة في التظاهرة التي دعت إليها هيئة التنسيق النقابية في العاشر من الشهر الحالي من أمام قصر الأونيسكو باتجاه السرايا الحكومي”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *