عقدت الجمعيات العمومية في بيروت والمحافظات، اجتماعاتها بعد ظهر يوم، بناء لدعوة المجلس التنفيذي لنقابة المعلمين في لبنان، وبعد مناقشة التوصية الصادرة عن المجلس التنفيذي، بإعلان الإضراب العام في المدارس الخاصة والتظاهر يوم الأربعاء الواقع فيه 10 تشرين الاول 2012، وتفويض المجلس التنفيذي باتخاذ الخطوات اللاحقة. وذلك بسبب تأخير الحكومة احالة سلسلة الرتب والرواتب الى المجلس النيابي لاقرارها، وفي ظل الهجمة المتمادية والمفتعلة التي تخوضها الهيئات الاقتصادية والمؤسسات الخاصة لعرقلة اقرار السلسلة، واستنكارا وشجبا لمواقف بعض الوزراء الذين يلعبون دورين متناقضين.

عقدت الجمعيات العمومية في بيروت والمحافظات، اجتماعاتها بعد ظهر يوم، بناء لدعوة المجلس التنفيذي لنقابة المعلمين في لبنان، وبعد مناقشة التوصية الصادرة عن المجلس التنفيذي، بإعلان الإضراب العام في المدارس الخاصة والتظاهر يوم الأربعاء الواقع فيه 10 تشرين الاول 2012، وتفويض المجلس التنفيذي باتخاذ الخطوات اللاحقة. وذلك بسبب تأخير الحكومة احالة سلسلة الرتب والرواتب الى المجلس النيابي لاقرارها، وفي ظل الهجمة المتمادية والمفتعلة التي تخوضها الهيئات الاقتصادية والمؤسسات الخاصة لعرقلة اقرار السلسلة، واستنكارا وشجبا لمواقف بعض الوزراء الذين يلعبون دورين متناقضين. قررت الجمعيات العمومية في بيروت والمحافظات وبالاجماع، الموافقة على توصية المجلس التنفيذي لنقابة المعلمين في لبنان باعلان الاضراب وتنفيذ تظاهرة مركزية تنطلق الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر الاربعاء المقبل من ساحة الاونيسكو مرورا بالصنائع باتجاه السراي الحكومي.

وبناء عليه، دعا المجلس التنفيذي المعلمين التوجه بكثافة يوم الاربعاء المقبل الى مراكز فروع النقابة في المحافظات للانطلاق عند الساعة 9,30 صباحا نحو بيروت للمشاركة في التظاهرة، واعتبار هذا اليوم يوم وطني مشهود في تاريخ الحركة النقابية.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *