عقد مجلس مندوبي رابطة موظفي الإدارة العامة اجتماعا في وزارة المالية، في حضور نائب رئيس الرابطة وليد الشعار، وتم بحث آخر المستجدات في موضوع سلسلة الرتب والرواتب ومواقف الأطراف السياسية والهيئات الاقتصادية منها، وخطة عمل تؤدي إلى تفعيل عمل الرابطة وأهمها توسيع قاعدة المنتسبين.

وطالب المجتمعون “الحكومة إحالة السلسلة إلى مجلس النواب على أن تكون أرقامها عادلة وأن تراعي المساواة بين مختلف القطاعات الوظيفية، بحيث يتم ردم الهوة بين موظفي الإدارة العامة وغيرهم”.


عقد مجلس مندوبي رابطة موظفي الإدارة العامة اجتماعا في وزارة المالية، في حضور نائب رئيس الرابطة وليد الشعار، وتم بحث آخر المستجدات في موضوع سلسلة الرتب والرواتب ومواقف الأطراف السياسية والهيئات الاقتصادية منها، وخطة عمل تؤدي إلى تفعيل عمل الرابطة وأهمها توسيع قاعدة المنتسبين.

وطالب المجتمعون “الحكومة إحالة السلسلة إلى مجلس النواب على أن تكون أرقامها عادلة وأن تراعي المساواة بين مختلف القطاعات الوظيفية، بحيث يتم ردم الهوة بين موظفي الإدارة العامة وغيرهم”.

كما طلب من “الأطراف السياسية كافة ومن الهيئات الاقتصادية الكف عن تحميل السلسلة ما لا تحمل من مسؤوليات إقتصادية، علما بأن حصة موظفي الإدارة العامة من السلسلة لا تتجاوز 1% من قيمة الزيادة في الإنفاق العام، ما يجعلها غير مؤثرة تماما على الوضع الاقتصادي بعكس ما يتم ترويجه”.

واكد أن “رواتب الموظفين الهزيلة والتي ما عادت تطاق والتي أدخلت الموظفين في حالة من الفقر، لا تحتمل أي تقسيط بأي شكل كان، متمنية على “الزملاء البقاء على أهبة الاستعداد لأي تحرك قريب يهدف إلى الضغط على الجهات المعنية لإقرار السلسلة العادلة”.

وختم شاكرا “وزير المالية على وقوفه الدائم إلى جانب مطالب موظفي الإدارة العامة المحقة والعادلة والداعية إلى المساواة”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *