عقد الميامون في مؤسسة كهرباء لبنان، بعد ظهر اليوم، مؤتمرا صحافيا، ردوا فيه على كلام المدير العام للمؤسسة المهندس كمال حايك، معلنين ان “مطالبهم محقة، ولا بد من الوصول اليها”.


عقد الميامون في مؤسسة كهرباء لبنان، بعد ظهر اليوم، مؤتمرا صحافيا، ردوا فيه على كلام المدير العام للمؤسسة المهندس كمال حايك، معلنين ان “مطالبهم محقة، ولا بد من الوصول اليها”.

واعلن رئيس لجنة المتابعة لبنان مخول، استمرار المياومين في اعتصامهم “السلمي والحضاري”، وقال: انه اعتصام سلمي حضاري، شاء من شاء وابى من ابى، ونؤكد وجوب اقرار مشروع تثبيتنا في ملاك الوزارة”، مناشدا الراي العام اللبناني والنقابات والهيئات، الوقوف الى “جانبنا في دعم قضيتنا المحقة، وموظفي المؤسسة “الصبر قليلا الى حين انتهاء الازمة”، واضاف:” نحن الطرف الاضعف، فكيف لنا ان نقطع الكهرباء وخصوصا ان الوزير كان بشر بهذه الازمة منذ سنة ونصف. ونسأل: هل الوزير يريد تنفيذ خطته المبرمجة منذ سنة ونصف واقحامنا بها، كونوا متيقطين ومتنبهين، نحن ابناؤكم المياومون، فلا يمكن ان نضركم”.

واكد المياومون في مؤتمرهم انهم “لم يلجأوا الى التصعيد الا بعدما سدت كل الابواب في وجههم، ووصفوا الطريقة التي اخذت بها فواتير الكهرباء من داخل المؤسسة ب”الطريقة الخديعة”، لافتين الى انهم وقعوا على عقود الجباية “مكرهين”، وذكروا انهم اعلنوا اكثر من مرة استعدادهم لاستقبال موظفي غرفة المناوبة”، مجددين اعتذارهم منهم “ونحن واثقون انهم يقدرون لنا الخطوة التي اتخذناها، خصوصا واننا تعلمنا منهم كيفية النضال في مسيرة تحقيق اهدافهم المشروعة عندما كانوا مثلنا مياومين”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *