يرفض أعضاء جبهة 8 يوليو الشعبية الذين شاركوا فى مسيرة المجلس العسكري مساء يوم 23يوليو إهانة الجيش المصرى وضمه لصفوف البلطجية والشرطة في مواجهة متظاهرين سلميين كانوا فى طريقهم لمقر المجلس الأعلى للقوات المسلحة لإبلاغه بمطالب الثورة إذ توصلت جبهة 8 يوليو الشعبية مثل قطاع عريض من جماهير الشعب المصرى أن بطء المحاكمات وسريتها والتغاضي عن وضع حد أدنى للأجور واستمرار المحاكمات العسكرية للمدنيين مخطط يتم تنفيذه أمام أعين أعضاء المجلس العسكري ويهدف بشكل أساسي إلى إجهاد الثوار والالتفاف على مطالب الثورة المجيدة.


يرفض أعضاء جبهة 8 يوليو الشعبية الذين شاركوا فى مسيرة المجلس العسكري مساء يوم 23يوليو إهانة الجيش المصرى وضمه لصفوف البلطجية والشرطة في مواجهة متظاهرين سلميين كانوا فى طريقهم لمقر المجلس الأعلى للقوات المسلحة لإبلاغه بمطالب الثورة إذ توصلت جبهة 8 يوليو الشعبية مثل قطاع عريض من جماهير الشعب المصرى أن بطء المحاكمات وسريتها والتغاضي عن وضع حد أدنى للأجور واستمرار المحاكمات العسكرية للمدنيين مخطط يتم تنفيذه أمام أعين أعضاء المجلس العسكري ويهدف بشكل أساسي إلى إجهاد الثوار والالتفاف على مطالب الثورة المجيدة.

وتؤكد جبهة 8يوليو الشعبية على مواصلة الاعتصام والتحرك فى مسيرات سلمية مشابهة حتى استكمال بقية أهداف الثورة المصرية وشعارها الذى خرجت من أجله _الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية_ وستبقى جبهة 8 يوليو الشعبية على تصعيدها وسط صفوف الشعب الثائر طالما لم تتحقق هذه الأهداف:

– حد أدنى للأجور 1200 جنيه.

– إيقاف المحاكمات العسكرية للمدنيين وإعادة محاكمة كل المقبوض عليهم منذ 28 يناير أمام قاضيهم الطبيعى.

– سرعة وعلانية القصاص من قاتلي شهداء الثورة من ضباط وقيادات فى النظام السابق ومحاكمة الرئيس المخلوع وأفراد عائلته بتهم الفساد السياسي وقتل المتظاهرين.

– تشكيل مجلس رئاسي يتولى تحقيق أهداف الثورة بخطة زمنية محددة.

جبهة 8 يوليو الشعبية

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *