أيها الإخوة الكرام:

بعد أن سقطت أقنعةُ كثيرة وتكشّفت وجوهُ كانت ولفترة طويلة تتلطّى خلف جدرانٍ مزيّنة بشعارات الوطنيّة…

وبعد أن باتت اللعبة مكشوفةً للعلن ولم تعد تنفع معها مساحيق التجميل…

وبعد أن بتنا جميعاً في موقع المستهدف ما جعل الأضداد والتناقضات والخصوم يجتمعون ويتّحدون فقط لمواجهة الخطر القادم من حقّنا في الحصول على لقمة العيش…

وبعد أن صرنا نتعرّض لأبشع الإبتزازات الأخلاقيّة والإنسانيّة، عبر حجز رواتبنا (التي هي أصلاً لا تسمن ولا تغني من جوع) وذلك في محاولة لتركيعنا وإخضاعنا…


أيها الإخوة الكرام:

بعد أن سقطت أقنعةُ كثيرة وتكشّفت وجوهُ كانت ولفترة طويلة تتلطّى خلف جدرانٍ مزيّنة بشعارات الوطنيّة…

وبعد أن باتت اللعبة مكشوفةً للعلن ولم تعد تنفع معها مساحيق التجميل…

وبعد أن بتنا جميعاً في موقع المستهدف ما جعل الأضداد والتناقضات والخصوم يجتمعون ويتّحدون فقط لمواجهة الخطر القادم من حقّنا في الحصول على لقمة العيش…

وبعد أن صرنا نتعرّض لأبشع الإبتزازات الأخلاقيّة والإنسانيّة، عبر حجز رواتبنا (التي هي أصلاً لا تسمن ولا تغني من جوع) وذلك في محاولة لتركيعنا وإخضاعنا…

وبعد أن عضضنا كثيراً على جراحنا وانتظرنا طويلاً آملين في مبادرةٍ من هنا أو تحرّكٍ من هناك يبعث فينا الأمل دون أي جدوى…

ولأنّنا بشرُ قبل كلّ شيء، ولا نريد أن نبقى مكتوفي الأيدي كمن يجلس في وسط الصحراء منتظراً هطول المطر قبل أن يصل إليه الموت المحتّم…….

قرّرنا نحن في دائرة صور أن نبدأ باصطحاب عائلاتنا وأطفالنا للإعتصام معنا أمام الدائرة على أ ن نحدّد الموعد في وقتٍ قريبٍ جدّاً، لعلّ وعسى أن تصل صرختنا إلى زاويةٍ ما ربّما ما زال فيها شيءُ من الإنسانيّة…

آملين من إخوتنا في بقيّة الدوائر أن يحذوا حذونا، فلم يعد لدينا شيءٌ لنخسره وعارٌ علينا أن نقف مكتوفي الأيدي منتظرين المصير المجهول….

إذا غامرت في شرفٍ مرومِ.. فلا تقنع بما دون النجوم
فطعم الموت في أمرٍ حقيرٍ… كطعم الموت في أمرٍ عظيم…..

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *