احتفل العمال المياومون في مؤسسة كهرباء لبنان، ليل أمس، باقرار اقتراح قانون تثبيتهم في ملاك المؤسسة في الجلسة التشريعية لمجلس النواب، وذلك بعد 62 يوما من الاعتــصام احتجاجا على عدم تثبيــتهم، ورفضا لعــقود العمــل مع «شركات مقدمي الخدمات» (sp) الثلاث التي تتضــمن بنــودا ملتبسة وأخرى غير منصــفة وعادلة للعمال، ولا تضمن ديمومة العمل.

احتفل العمال المياومون في مؤسسة كهرباء لبنان، ليل أمس، باقرار اقتراح قانون تثبيتهم في ملاك المؤسسة في الجلسة التشريعية لمجلس النواب، وذلك بعد 62 يوما من الاعتــصام احتجاجا على عدم تثبيــتهم، ورفضا لعــقود العمــل مع «شركات مقدمي الخدمات» (sp) الثلاث التي تتضــمن بنــودا ملتبسة وأخرى غير منصــفة وعادلة للعمال، ولا تضمن ديمومة العمل.
وافاد «العــمال المياومون» في «مؤسسة كهــرباء لبنان» في مؤتمر صحافي عقدوه إلى أننا «لسنا قطاع طــرق ولا أولاد شــوارع، واتخذنا خطواتنا ردا على التلاعب والمماطلــة بدفــع رواتبنا منذ اكثر من 5 أشــهر للجباة وشهــرين للعــمال الميــاومين»، لافتين إلى أن «مؤســسة كهرباء لبــنان هي المســؤولة عــن الدفع».

وحول اقرار اقتراح قانون تثبيتهم في ملاك المؤسسة في الجلسة التشريعية في مجلس النواب، أشاروا إلى أن لهم «ملء الثقة بالنواب، وعلى رأسهم رئيس المجلس نبيه بري»، آملين أن «نصل بالاجماع النيابي إلى نهاية سعيدة ترضي الجميع، ولا تجعلنا خصوما لأحد، حتى لو أراد البعض ذلك»، مؤكدين أن «اعتصامنا مستمر ولا قرار بالمفاوضات مع الشركات قبل التثبيت».
وتمنوا على الجميع ان «لا يأخذوا موضوعهم في التجاذب السياسي»، متمنين «من الذين يريدون الطعن ان لا يفعلوا ونحن جاهــزون للتفاهم».

ووصف العمال اعتصام (الامس) بأنه نداء الى مجلس النواب «لنوصل لهم صرخة العمال»، معتبرين ان «كل النواب يعبّرون بصوتهم عن وجع العمال مجتمعين من دون استثناء، ونقول لهم: هؤلاء العمال هم من كل المناطق وهم بحاجة لكم اليوم وانتم بحاجة لهم».

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *