عقدت هيئة التنسيق النقابية اجتماعها في مقر رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي وحضره ممثلو رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي، نقابة المعلمين في لبنان، رابطة أساتذة التعليم الأساسي الرسمي، رابطة أساتذة التعليم المهني والتقني الرسمي، ورابطة موظفي الإدارة العامة، ناقشت خلاله عدم اقرار الحكومة لسلسلة الرتب والرواتب، واصدرت بعده بيانا، اكدت فيه “وحدتها وتماسكها كإطار ديمقراطي ونقابي جامع وموحد ومستقل للجسم التعليمي في القطاعين الرسمي والخاص ولموظفي الإدارة العامة، وعلى وحدة مطالبها وفي مقدمها سلسلة الرواتب المتفق عليها مع المسؤولين إن لجهة الارقام أو لجهة تنفيذها اعتبارا من1/2/ 2012 وبما يحفظ الم

عقدت هيئة التنسيق النقابية اجتماعها في مقر رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي وحضره ممثلو رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي، نقابة المعلمين في لبنان، رابطة أساتذة التعليم الأساسي الرسمي، رابطة أساتذة التعليم المهني والتقني الرسمي، ورابطة موظفي الإدارة العامة، ناقشت خلاله عدم اقرار الحكومة لسلسلة الرتب والرواتب، واصدرت بعده بيانا، اكدت فيه “وحدتها وتماسكها كإطار ديمقراطي ونقابي جامع وموحد ومستقل للجسم التعليمي في القطاعين الرسمي والخاص ولموظفي الإدارة العامة، وعلى وحدة مطالبها وفي مقدمها سلسلة الرواتب المتفق عليها مع المسؤولين إن لجهة الارقام أو لجهة تنفيذها اعتبارا من1/2/ 2012 وبما يحفظ المواقع الوظيفية للقطاعات كافة وحقوق المتقاعدين والمتعاقدين.

كما اكدت أنها “قدمت كامل الايجابية التي طلبها رئيس الحكومة ووزير التربية بتمرير إجراء الامتحانات الرسمية ومراقبتها كبادرة حسن نية من الهيئة في مقابل اقرار الحكومة للسلسلة قبل نهاية حزيران الجاري”.

ورفضت هيئة التنسيق “سياسة المماطلة والتسويف والاستهتار والتراجع عن التعهدات والالتزامات التي قطعت أمامها وفي مقدمها التزام رئيس الحكومة امام الرأي العام في الاجتماع معه في السراي الحكومي باقرار السلسلة المتفق عليها قبل نهاية حزيران الجاري”.

واكدت “الاستمرار بتنفيذ مقاطعة اسس التصحيح والتصحيح للامتحانات الرسمية، وتنفيذ خطوات تصعيدية أخرى في الادارات العامة من توقف عن العمل وتنفيذ اعتصامات حتى إقرار سلسلة الرواتب المتفق عليها بجدول واحد اعتبارا من 1/2/2012”.

كما اكدت الهيئة أن “التصريح بإعطاء إفادات أو التهويل عليها بتحريك الرأي العام أو الأهالي، لن يجدي نفعا لأن اللبنانيين جميعا أدركوا أن الهيئة أثبتت صدقيتها وتجاوبها المستمر لإقرار السلسلة المتفق عليها كما يعلمون جيدا من تراجع عن التزاماته وتعهداته”.

وطالبت “الحكومة واللجنة الوزارية الاسراع بإقرار السلسلة المتفق عليها بجدول واحد اعتبارا من 1/2/2012 ورفض تضمين السلسلة أي ضرائب وتحميلهم المسؤولية على التأخير بإقرارها وعن استمرار المقاطعة”.

وشكلت الهيئة “غرفة عمليات لمواكبة المستجدات واتخاذ الخطوات المناسبة في ضوئها”.

ونوهت الهيئة “بموقف وزير التربية وبعض الوزراء خلال جلسة مجلس الوزراء، وحرصهم على تنفيذ الاتفاق الموقع بين رئيس الحكومة ووزيري التربية والمالية وهيئة التنسيق النقابية”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *