عقدت اللجنة الفرعية المنبثقة عن اللجان النيابية المشتركة والمكلفة وضع صيغة قانونية لموضوع عمال المتعهد المياومين وجباة الإكراء في مؤسسة كهرباء لبنان، جلسة لها عند الساعة الثانية عشرة والنصف من بعد ظهر اليوم الإثنين في مجلس النواب برئاسة رئيسها النائب محمد قباني وحضور النواب ميشال حلو، غازي زعيتر ونوار الساحلي.

كما حضر الجلسة مستشارة وزيرة الطاقة والمياه باسكال دحروج، مدير عام مؤسسة كهرباء لبنان الدكتور كمال حايك وممثل مجلس الخدمة المدنية الدكتور انطوان جبران.


عقدت اللجنة الفرعية المنبثقة عن اللجان النيابية المشتركة والمكلفة وضع صيغة قانونية لموضوع عمال المتعهد المياومين وجباة الإكراء في مؤسسة كهرباء لبنان، جلسة لها عند الساعة الثانية عشرة والنصف من بعد ظهر اليوم الإثنين في مجلس النواب برئاسة رئيسها النائب محمد قباني وحضور النواب ميشال حلو، غازي زعيتر ونوار الساحلي.

كما حضر الجلسة مستشارة وزيرة الطاقة والمياه باسكال دحروج، مدير عام مؤسسة كهرباء لبنان الدكتور كمال حايك وممثل مجلس الخدمة المدنية الدكتور انطوان جبران.

اثر الجلسة، قال النائب قباني: “أنجزنا اليوم خطوة مهمة واساسية لمعالجة موضوع المياومين من عمال متعهد او من جباة اكراء في مؤسسة كهرباء لبنان، واتفقنا على الزبدة اي على الاساسيات. هناك ربما بعض الامور التي نترك للجان المشتركة بتها، لكن الاساسيات اتفقنا عليها وهذه بشرى لهؤلاء الناس المظلومين، الفقرة الاساسية التي اتفقنا عليها هي المادة الاولى من هذا الاقتراح التي تقول بالايجاز لمؤسسة كهرباء لبنان وخلال مدة سنة من تاريخ نفاذ هذا القانون اجراء مباريات محصورة لعمال غب الطلب وجباة الاكراء وسائر العاملين الموقتين في المؤسسة والمتعاقدين وذلك لملء المراكز الشاغرة في مؤسسة كهرباء لبنان في المديريات كافة من دون استثناء بما فيها مديرتي التوزيع في بيروت وجبل لبنان والمناطق وذلك وفقا لعدد من الشروط. هناك امور اتفقنا عليها وهناك امور تركناها”.

أضاف: “على ماذا اتفقنا، طبعا ان يتقدم كل من يريد ان يتثبت بطلب خطي لمؤسسة كهرباء لبنان مرفقا بالمستندات الثبوتية المطلوبة، اتفقنا على شرط آخر، ان يكون مستوفيا كل الشروط العامة والخاصة، للاستخدام باستثناء شرط السن على ان لا يتجاوز الرابعة والخمسين، ومن تجاوز الرابعة والخمسين وبالتالي لم يستطع ان يتقدم الى المباراة او الذين يرسبون في المباراة يحق لهم التعويض تعويض خدمة او ما يشابه ذلك، ما بقي يتم حسمه في اللجان المشتركة”.
وتابع: “وعن شرط التقدم للمباراة حيث العمل الفعلي الذي قام به الشخص المعني، كان هناك شرط وكلام واقتراحات ان يكون قد أمضى سنتين، وكان هناك شرط آخر أن يكون أمضى ثلاثمائة يوم فعلي قبل تاريخ 2/8/2011، هذا الشرط سيترك للجان المشتركة، سنضع امام اللجان المشتركة كل الخيارات”.

وأشار الى “ان هناك تحفظا من احد الزملاء يتعلق بامكانيات مؤسسة كهرباء لبنان وكذلك يتعلق بعدد الذين سيتم تثبيتهم، لكن قرار اللجنة بأنه لا عدد، ومباراة محصورة، وشرط السن فقط 54 سنة في جميع المديريات. أرجو ان يبتسم العمال المياومون وجباة الاكراء وان تتم فرحتهم باللجان المشتركة يوم الخميس باذن الله”.

وأعلن ان المادة الثانية تتضمن ما يلي: “لاجل احتساب تعويض نهاية الخدمة، تضم خدمات العمال الذين يجتازون المباراة بنجاح، على ان تحتسب كل ثلاث سنوات من خدمتهم الفعلية قبل التثبيت بمثابة سنة خدمة”.

وقال: “أما المتعاقدون حاليا في المؤسسة فيتم تثبيتهم في الفئات التي يشغلونها بتاريخ صدور هذا القانون. على ان تضم خدماتهم سواء تلك التي امضوها في الادارات والمؤسسات العامة قبل الحاقهم بمؤسسة كهرباء لبنان او خلال خدمتهم في هذه الاخيرة وتحتسب السنة سنة خدمة فعلية”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *