نفذ عمال ومستخدمي وجباة الاكراء في مؤسسة كهرباء لبنان في الجنوب، ولليوم السابع على التوالي، اعتصاما صباح اليوم امام مبنى المؤسسة في النبطية بعدما تجمعوا من اقضية جزين وحاصبيا والزهراني ومرجعيون والنبطية وعمدوا الى اقفال باب المؤسسة بالسلاسل الحديدية مانعين الموظفين فيها من الدخول اليها، ثم قاموا بقطع طريق عام النبطية الرئيسي امام المؤسسة فتدخلت دورية لقوى الامن الداخلي وعملت على فتحها وعلى فتح باب المؤسسة.


نفذ عمال ومستخدمي وجباة الاكراء في مؤسسة كهرباء لبنان في الجنوب، ولليوم السابع على التوالي، اعتصاما صباح اليوم امام مبنى المؤسسة في النبطية بعدما تجمعوا من اقضية جزين وحاصبيا والزهراني ومرجعيون والنبطية وعمدوا الى اقفال باب المؤسسة بالسلاسل الحديدية مانعين الموظفين فيها من الدخول اليها، ثم قاموا بقطع طريق عام النبطية الرئيسي امام المؤسسة فتدخلت دورية لقوى الامن الداخلي وعملت على فتحها وعلى فتح باب المؤسسة.

وتلا احد المعتصمين عباس زهور بيانا موجها الى وزير الطاقة والمياه جبران باسيل، شرح فيه معاناة العمال والمستخدمين والجباة منذ سنوات طويلة والوعود التي اعطيت لهم بالتثبيت ولم ينفذ منها شيىء حتى الان، وقال: “نحن نطالب بحقوقنا واولها لقمة العيش والامان والاستقرار في سبيل تأمين حياة عائلاتنا الحرة الكريمة”، مطالبا ب”العمل على تثبيتنا في ملاكات وزارة الطاقة وادخالنا الى الضمان الاجتماعي واعطائنا بدل نقل والمنح المدرسية والتأمين على حياتنا”.

ونبه الى ان “هذا الاضراب هو اضراب تحذيري سوف تتبعه خطوات تصعيدية اخرى ومنه الاضراب المفتوح اذا لم يتم العمل على تحقيق مطالبنا المرفوعة الى المسؤولين وعلى رأسهم الوزير باسيل”، مناشدا الرئيس نبيه بري “انصاف العمال المحرومين من حقوقهم”، آملا منه “ان يضع يده على هذا الامر الحيوي الذي يهدد مصير الاف العائلات بالضياع والتشتت على قارعة الطريق”.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *